"الحر" يسقط طائرتين حربيتين في سوريا

كتب : الأناضول الخميس 14-02-2013 21:12
صورة ارشيفية صورة ارشيفية

أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية، أن وحدات عسكرية تابعة للجيش السوري الحر، تمكنت اليوم من إسقاط طائرتين حربيتين من طراز "ميغ" تابعتين للنظام، كانتا تحاولان قصف مدينة إدلب في الشمال السوري.

وأكد الجيش الحر أنه أسقط طائرة ميغ في ريف إدلب، وذلك بعد أن ذكر ناشطون في وقت سابق إسقاط طائرة حربية أخرى في إطار معركة "البنيان المرصوص".

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الطائرتين كانتا تقومان بعمليات قصف لقرى في المنطقة التي تسيطر المعارضة على أجزاء واسعة منها.

كما وثقت الهيئة العامة مقتل أكثر من 70 شخص في العمليات العسكرية التي شنتها قوات الأسد اليوم، في العديد من المدن والبلدات السورية المختلفة .

وأفاد ناشطون بأن الجيش الحر سيطر على منطقة الشدادي في ريف الحسكة، التي تشهد معارك ضارية منذ أيام.

ووفقا للمرصد السوري فإن تلك الاشتباكات، إضافة إلى تفجير سيارات أمام مراكز أمنية، أوقعت 30 قتيلا من المعارضة، إضافة إلى مائة عنصر من المخابرات والجيش النظامي.

يذكر أن السيطرة على البلدة المعارضة، تساعد في الاقتراب من عاصمة المحافظة الواقعة على بعد 45 كيلومترا إلى الشمال. فضلا عن أن الحسكة التي يسكنها عرب وأكراد، أغلب إنتاج سوريا من النفط الذي تراجع إلى الثلث.

واندلعت في درعا اشتباكات بين مسلحي المعارضة والقوات النظامية، كما تعرضت بلدات داعل والشجرة بريف درعا للقصف من قبل القوات النظامية.

وفي حمص، سيطرت القوات النظامية اليوم الخميس على حي جوبر في غرب المدينة بعد معارك عنيفة مع مسلحي المعارضة استمرت لأسابيع. وأوضح المرصد السوري أن تلك القوات تقوم بعمليات تمشيط في المباني والمنازل، وفي البساتين المحيطة بحي السلطانية المجاور.

ويأتي هذا التطور في ظل استمرار حصار القوات النظامية منذ حوالي سنة لأحياء حمص القديمة التي تعاني من ظروف إنسانية بالغة الصعوبة.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق