الكرملين: لا أرضية بعد الحديث عن عقوبات مضادة ضد الإتحاد الأوروبي

الجمعة 07-10-2016 PM 05:39
كتب: الوطن
الكرملين: لا أرضية بعد الحديث عن عقوبات مضادة ضد الإتحاد الأوروبي

الكرملين

أكد المتحدث الرسمي بإسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، على أن الكرملين للإ ينظر في فرض عقوبات جديدة مضادة على الإتحاد الأوروبي، طالما لم يعلن الإتحاد رسمياً عن تشديد العقوبات ضد روسيا.

وقال بيسكوف أثناء مؤتمر صحفي، رداً على سؤال حول ما إذا كان الكرملين يدرس إمكانية الرد على تشديد الإتحاد الأوروبي عقوباته ضد روسيا على خلفية تصعيد الأوضاع في سوريا، قال: "بالطبع لا، ولا أرضية لذلك الآن، لم نر حتب الآن أي موقف واضح لألمانيا، وبالرغم من أنه يبدو أن المسألة تبقى قيد النقاش لدي الأوروبيين، فإننا لم نسمع بعد أي تصريحات رسمية بهذا الشأن".

وسبق أن أكد بيسكوف، أمس، غياب أي أرضية لتشديد العقوبات ضد موسكو على خلفية الأحداث في سوريا، مشيراً إلب أن روسيا هي الدولة الوحيدة، التي تتواجد قواتها المسلحة في هذه البلاد بصورة شرعية من وجهة نظر القانون الدولي، فيما لم تتلق أي دولة أخري تجري قواتها عمليات في الأراضي السورية طلباً رسمياً من حكومة دمشق.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة لا تستبعد فرض عقوبات جديدة ضد موسكو، ولكن بشرط إنضمام حلفاء واشنطن إلي تلك العقوبات.

وفي هذا السياق تتناقض المعلومات حول ما إذا كانت دول الإتحاد الأوروبي ستقدم على إتخاذ هذه الخطوة، التي من شأنها إلحاق الأضرار الجسيمة بعلاقاتها مع موسكو.

وفي الشأن المتصل، أفاد بيسكوف أن الأزمة السورية ستتصدر أجندة اللقائين، اللذين من المقرر أن يعقدهما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع نظيريه التركي رجب طيب أردوغان، والفنزويلي نيكولاس مادورو، الاثنين المقبل، في أسطنبول، على هامش المؤتمر العالمي للطاقة.

وأضاف المتحدث أن "بوتين، أردوغان"، سيتبادلان أثناء اللقاء المرتقب مواقفهما إزاء طيف واسع من القضايا الإقليمية والدولية الأكثر إلحاحاً، لا سيما الملف السوري، وسيبحثان سير عملية تطبيع العلاقات بين موسكو وأنقرة.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل