وكيل "الأوقاف" بالغربية بعد اعتداء أئمة "إخوان" عليه: نعيش عصر البلطجة والأخونة

كتب : رفيق ناصف وأحمد فتحي الثلاثاء 19-03-2013 18:25
طلعت عفيفي طلعت عفيفي

حرر الشيخ صبري عبادة، وكيل وزارة الأوقاف بالغربية, محضراً في قسم أول طنطا، عصر أمس الثلاثاء، اتهم فيه عشرات الأئمة التابعين لجماعة الإخوان بالتعدي عليه وعلى موظفي وأئمة المديرية, أثناء وقفتهم صباح أمس أمام المديرية، مشيراً إلى قيام أحدهم بصفعه على وجهه.

وقال عبادة، في المحضر، إن أئمة الإخوان حاصروا الوزارة ومنعوا العاملين من النزول، بدعوى أنه لا يقوم بوجباته ولا يحفظ القران الكريم، مضيفا أن الشرطة تدخلت لإخراجهم.

وتجمع المئات من الأئمة وموظفي الأوقاف بالغربية أمام القسم, بالتزامن مع تقديم البلاغ، وقال الأئمة إن الإخوان خططوا لإفشال الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها، غداً الأربعاء، أمام مقر وزارة الأوقاف بالقاهرة للاحتجاج على ما سموه "أخونة الوزارة" وتدني مستوى الدخل للأئمة.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، في تصريحات لـ"الوطن" إن ما حدث اليوم من مجموعة من الأئمة ينتمون لجماعة الإخوان شيء مؤسف، ونوع من البلطجة، وهذا ليس غريباً عنهم فهذه هي سياستهم المعهودة.

وأضاف أنهم تظاهروا أمام المديرية احتجاجاً على عدم تنفيذ مطالبهم الوظيفية، واتهموه بإساءة المعاملة، وقال إن هذا افتراء، والحقيقة أنهم جاءوا يريدون أن يظهروا للأئمة قوة شوكتهم، بعد أن وقفوا في وجوههم ومخططهم وهو الإطاحة بمصر وسعيهم لأخونة الوزارة، على حد قوله.

وقال إن الإخوان يريدون أن يسيطروا على كل مفاصل الدولة، بما فيها وزارة الأوقاف، وأضاف: "لكن عندما قمنا بالوقوف في وجوههم ورفضنا ذلك قاموا بالتعدي علينا، فهؤلاء جماعة تريد مصلحتها فقط وتريد أن تأخذ كل شيء بالقوة بعد أن أثبتوا فشلهم بعد 9 أشهر من تولي أمور البلاد, ونعيش الآن في عصر البلطجة والأخونة".

من جهته، قال موظف بالمديرية، رفض ذكر اسمه: "فوجئنا بتجمهر العشرات من المشايخ والأئمة بمحافظة الغربية التابعين للإخوان، أمام مبنى المديرية بدعوى عدم تنفيذ مطالبهم الوظيفية من تحسين مستواهم الوظيفي من حيث الحوافز والعلاوات، مطالبين بإقالة وكيل الوزارة الشيخ صبري عبادة معبرين عن غضبهم واستيائهم من سوء معاملته لهم وتجاهل مطالبهم الوظيفية، مشيراً إلى أنهم اقتحموا مكتب وكيل الوزارة مرددين هتافات "ارحل.. ارحل".

وأضاف: "عندما تدخلنا في محاولة منا لإنقاذ وكيل الوزارة من أيديهم، اعتدوا علينا بالضرب مما أسفر عن إصابة عدد من الجانبين بجروح سطحية".

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق