"عرافة" لبنانية تتوقع: جنازة عسكرية لمبارك.. واغتيال شخصية بارزة في المعارضة

ليلى عبد اللطيف: أحذر "أديب" وباسم يوسف و"البرادعي" و"موسى"
كتب : فاطمة النشابي الثلاثاء 26-03-2013 11:52
حسني مبارك حسني مبارك

أبدت أشهر العرّافات اللبنانيات ليلى عبداللطيف، خوفها على الرئيس محمد مرسي خاصة أن لديه من المحبين والاعداء الكثير، كما أعربت عن قلقها على عدد من الإعلاميين منهم عمرو أديب وإبراهيم عيسى، وباسم يوسف، ومن السياسين كل من عمرو موسى ومحمد البرادعي.

وقالت "ليلى"، خلال لقائها مع طوني خليفة على قناة "القاهرة والناس"، في برنامج "أجرأ كلام"، إنها كانت تميل للرئيس السابق حسني مبارك لأنه كان رجلاً عسكرياً وأدى العديد من الخدمات للشعب المصري واجتمع الجميع على حبه والترحيب به وكان الجميع يشعر بالآمان في عهده.

وأعربت ليلى عن قلقلها من حدوث خلافات بين كل من الإخوان المسلمين والسلفيين والأقباط داخل المجتمع المصري.

وعن دور الجيش المصري، قالت إنها ترى أن الجيش سيكون له دور في المرحلة المقبلة وسيكون منتشر في كافة المناطق داخل المجتمع المصري، وقد تحدث مواجهات بين الجيش وباقي الأطراف، مؤكدة أن الجيش لن يتسلم الحكم في الفترة الجارية.

وتابعت: أنه لم يتم إعدام رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى المتهم بقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم وسيتم الإفراج عنه، وأكدت أن كلاً من جمال وعلاء مبارك سيتم الإفراج عنهما، وستقام جنازة شعبية للرئيس السابق مبارك قد تكون عسكرية مثلما حدث مع اللواء عمر سلميان رئيس المخابرات السابق، وأعربت ليلى عن قلقها الشديد على أحد قيادات المعارضة رافضة ذكر اسمه.

وعن الوضع الاقتصادي، قالت إن هناك العديد من المظاهرات التي سيشهدها الشارع المصري بسبب البطالة والجوع والانهيار الاقتصادي.

وأكدت أن هناك اعتداءات على السفارات قد تقع، ومقتل بعض الشخصيات بطريقة غامضة.

وعن قيادات جبهة الإنقاذ الوطني، قالت على البرادعي الانتباه لصحته حيث قد يتعرض لأزمة صحية، وعن صباحي قالت سيكون له دور مميز، وعن عمرو موسى قالت: عليه الانتباه بشكل كبير على نسفه ومنزله لتعرضهما للهجوم.

وتابعت هناك العديد من وسائل الإعلام سيتم إغلاقها وأكثر من صحيفة سيتم إغلاقها بسبب ظروف البلاد، كما سيتعرض أحد المباني الإعلامية للحرق.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق