نائب وزير الكهرباء يلقي كلمة مصر في فعاليات "الأورومتوسطي للطاقة المتجددة"

الإثنين 14-11-2016 PM 02:18
نائب وزير الكهرباء يلقي كلمة مصر في فعاليات "الأورومتوسطي للطاقة المتجددة"

الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

ألقى المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم، كلمة في فعاليات إطلاق المحفل الأورومتوسطي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة المنعقد في مراكش بالمغرب، نيابة عن الدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

توجه المهندس عسران في بداية كلمته بالشكر والتقدير لسكرتارية الاتحاد من أجل المتوسط لجهودهم لدعم تعزيز الطاقة المتجددة وأنشطة كفاءة الطاقة لتحقيق أمان الطاقة والتنمية المستدامة في المنطقة.

وأوضح "عسران" أنه يتم اليوم إطلاق المحفل الاورومتوسطى للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والذى يهدف إلى دعم تنمية البيئة المؤسسية والتشريعية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة لتمكين الاستثمارات في تكنولوجيات وممارسات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة لأعضاء الاتحاد من أجل المتوسط للتغلب على تحدياتها من خلال المنتفعين وتعزيز تحولات الأسواق فى المنطقة.

وأشار "عسران" إلى الدور المتميز الذى يلعبه  الاتحاد من أجل المتوسط منذ إنشائه في 13 يوليو 2008 في قمة باريس استمراراً للشراكة الأورمتوسطية والمعروفة باسم عملية برشلونة، حيث يعمل الاتحاد على تعزيز التعاون الإقليمي بين الدول الأعضاء به وهم 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي و15 دولة من السواحل الجنوبية والشرقية.

وأضاف أن الاتحاد من أجل المتوسط يخدم هدفاً رئيسياً وهو تعزيز مشروعات ومبادرات التعاون على المستوى الإقليمي والتي تتناول الاسباب الجذرية للأمن الإقليمي الحالي للمنطقة والتحديات الاجتماعية والاقتصادية لتشجيع التكامل الإقليمي والتنمية المستدامة.

كما أوضح أن مصر كمؤسس للاتحاد من أجل المتوسط، تعمل مع سكرتارية المحفل في الأنشطة المتعلقة بالطاقة كأحد الأولويات الاستراتيجية الستة الرئيسية للاتحاد وهى تطوير الأعمال، الشئون المدنية والاجتماعية والتنمية والتعليم العالي والابحاث والنقل والتنمية الحضارية والمياه والبيئة والطاقة والمناخ.

وأضاف أن إطلاق المحفل الاورومتوسطى للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة يأتي استمراراً للجهود المبذولة فى مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة واستكمالاً  للدور الذى يقوم به المركز الإقليمي للطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة والذى تستضيف مقره مصر وتم انشاؤه بالتعاون بين كل من مصر وألمانيا والدنمارك والاتحاد الأوروبي والذي يخدم 17 دولة عربية من خلال التركيز علي سياسات واستراتيجيات الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة ودعم البحث والتطوير ونقل التكنولوجيا في هذا المجال وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل