كشف غموض مقتل حارس آثار إيتاي البارود.. قتل نفسه بالخطأ أثناء تنظيفه سلاحه

كتب : ابراهيم رشوان وأحمد حفنى : الإثنين 15-04-2013 13:25
"صورة أرشيفية" "صورة أرشيفية"

لقى حارس خاص بالهيئة العامة للآثار من إحدى قرى مركز إيتاي البارود، مصرعه حينما انطلقت رصاصة من الطبنجة المرخصة للحراسة والمملوكة للهيئة، بطريق الخطأ أثناء قيامه بتنظيفها في منزله بالقرية، لتستقر في رأسه ويلقى مصرعه في الحال، تم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى العام وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة.

حيث تلقى اللواء محمد حبيب، مدير أمن البحيرة، إخطارا من العميد محمد القفاص، مأمور مركز شرطة إيتاي البارود، بتلقيه إشارة من المستشفى العام، بوصول كمال محمد إسماعيل، 57 سنة، حارس خاص بالهيئة العامة للآثار، مقيم بقرية "النقراش" دائرة المركز، "جثة هامدة " إثر إصابته بطلق ناري بالرأس من الأمام.

انتقل المقدم ياسر أبو العز، مفتش المباحث، والرائد هاني فرحات، رئيس مباحث إيتاي البارود، والنقيبان محمد الصالحي ومحمود هندي، معاونا المباحث، إلى المستشفى حيث تم سؤال نجل المتوفى شريف، 37 سنة، الذي قرر أنه أثناء تواجد والده بمنزله وقيامه بتنظيف السلاح عهدته "طبنجة حلوان عيار 9 مم رقم 943861"، ملك الهيئة العامة للآثار والمرخصة للحراسة برقم 668/1 ونهاية الترخيص 31/12/2014، خرجت منه طلقة على سبيل الخطأ أحدثت إصابته ووفاته ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

تم التحفظ على السلاح، وطلقة وفارغ من ذات العيار وتحرر محضر إداري المركز وأخطرت النيابة التي كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق