«مرسى» و«السيسى» يفتتحان مشروعات أقامتها القوات المسلحة

الرئيس: وزير الدفاع لديه عقلية هندسية واتفقت معه على تطوير مدخل القاهرة وفك الاشتباك بالقاهرة
كتب : أحمد عبدالعظيم وأحمد البهنساوى الجمعة 03-05-2013 09:28
مرسى والسيسي أثناء متابعة عرض للمشروعات التى تمت إقامتها مرسى والسيسي أثناء متابعة عرض للمشروعات التى تمت إقامتها

افتتح الرئيس محمد مرسى والفريق أول عبدالفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أمس محور الفريق سعد الشاذلى وأعمال توسعة وتطوير طريق (القاهرة - السويس) وطريق جوزيف تيتو والقوس الجنوبى للطريق الدائرى الإقليمى، وكوبرى للمشاة بالجلاء، وهى المشروعات التى نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تزامناً مع احتفالات مصر بأعياد تحرير سيناء، فى إطار جهود القوات المسلحة لدعم مقومات التنمية الشاملة بالدولة وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

حضر الافتتاح الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء والفريق صدقى صبحى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة.

بدأت مراسم الافتتاح بوصول الرئيس مرسى إلى نادى الجلاء للقوات المسلحة، ثم ألقى اللواء أركان حرب طاهر عبدالله رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كلمة استعرض فيها العديد من المشروعات الاستراتيجية التى نفذها الجيش فى ربوع مصر، ومن بينها مطار سوهاج الدولى وعدد من المستشفيات والمراكز الطبية، والاستادات والساحات الرياضية، والمساهمة فى إنشاء أكثر من 1800 مدرسة نموذجية وبناء 348 وحدة صحية على مستوى الجمهورية.

وقال الرئيس محمد مرسى، فى كلمته، إن الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع، لديه عقلية هندسية متميزة بالإضافة إلى تكوينه العسكرى المتميز.

وأضاف «مرسى»: «الحقيقة يظهر لنا جميعاً يوماً بعد يوم أهمية التكامل والتنسيق والتعاون بين القوات المسلحة رجالها وقادتها وأبناءها جميعاً وبين باقى مكونات الدولة والمجتمع»

موضحاً: «المشروعات الهندسية هذه تحدثت فيها فى أوائل سبتمبر الماضى مع الفريق السيسى وكان ملبياً جداً وواضحاً أن الهيئة الهندسية وأبناءه قاموا بتنفيذ كثير من المشروعات المهمة جداً بالنسبة لسهولة وسيول الحركة المرورية سواء شرقاً وشمالاً أو حتى بعد ذلك غرباً وبقى أن نستمر ونستكمل هذه الأعمال المتميزة وأريد أن أشكركم جميعاً قيادة وضباطاً وجنوداً ومنفذين وملتزمين».

المحور يختصر المسافة من العبور حتى كوبرى الحرفيين إلى 5 دقائق بدلاً من 45 دقيقة.. ويوفر 70 مليون جنيه

وأكد «مرسى» أن هذا الإنجاز يأتى بمناسبة احتفال مصر والقوات المسلحة ومصر تحتفل معهم وبهم فى ذكرى 25 أبريل واستكمال ما بدئ فى 73 لتحرير سيناء والذكريات هذه غالية علينا جميعاً، فالخلفية دائماً هى الدبابة والمدفع والجنزير والتميز العسكرى إعداداً وتدريباً واستعداداً دائماً لأعلى درجات كفاءة الدفاع عن هذا الوطن مع الاشتباك والاشتراك مع كل مؤسسات الوطن فى التنمية.

وأكد «مرسى» أنه اتفق مع وزير الدفاع على تطوير مدخل القاهرة من جهة الكلية الحربية ومن المقرر افتتاحه فى 6 أكتوبر المقبل، وقال «مرسى»: «ولدينا بعض الأسئلة الأخرى سأناقشها مع وزير الدفاع لفك اشتباك سريع بالنسبة للقاهرة على وجه الخصوص».

وقدم اللواء طاهر عبدالله، مدير الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة، هدية تذكارية للرئيس مرسى باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة.

حضر الافتتاح الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، والفريق صدقى صبحى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة.

وأشار اللواء عبدالله، فى كلمته، إلى جهود الهيئة فى تنمية وتعمير سيناء وتوفير الحياة الكريمة لأبنائها من خلال حفر الآبار ومحطات تحلية المياه وإنشاء المدارس والتجمعات السكانية المتكاملة ورصف الطرق، وتوفير فرص العمل للشباب بمصنع العريش للأسمنت، فضلاً عن العديد من المشروعات الصناعية والتنموية الأخرى فى جنوب الوادى ومنها إنشاء 1024 منزلاً بمنطقة وادى كركر وفقاً للطابع الثقافى لأهالى النوبة وتزويدها بالمستشفيات والمساجد والمنشآت الخدمية والترفيهية، ومشاركة الهيئة فى إزالة الألغام وتطهير الأرض من مخلفات الحروب فى منطقة الصحراء الغربية.

وافتتح الرئيس كوبرى المشاة الذى تم تنفيذه فى مدة لم تتجاوز 55 يوماً وتجهيزه بمصعد كهربائى لخدمة المواطنين من كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، وأعمال التوسعة والتطوير لطريق جوزيف تيتو فى المنطقة من كوبرى الحرفيين حتى الطريق الدائرى ليتكامل مع محور الفريق الشاذلى لمنع الازدحام المرورى حتى الكلية الحربية وشمل التطوير نقل شبكات المرافق وتوسعة الطريق ليصبح بعرض 25 متراً، ثم محور الفريق الشاذلى الذى يربط الطريق الدائرى بطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوى والذى يقضى نهائياً على الاختناق المرورى فى المسافة من سوق العبور وحتى كوبرى الحرفيين ويختصر زمن الرحلة إلى 5 دقائق بدلاً من 30 أو 45 دقيقة، كما يوفر حوالى 70 مليون جنيه سنوياً من تكلفة استهلاك الوقود المدعم، واستغرق بناؤه ثلاثة أشهر فقط.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق