الغردقة تستضيف الاجتماع التنسيقي للهجرة واللاجئين بمشاركة 30 دولة

الثلاثاء 10-01-2017 AM 11:19
الغردقة تستضيف الاجتماع التنسيقي للهجرة واللاجئين بمشاركة 30 دولة

صورة ارشيفية

تنطلق أعمال الإجتماع التنسيقي لعدد من الدول الأفريقية من أجل بلورة رؤية موحدة حول قضايا الهجرة ومكافحة الاتجار في البشر واللجوء، اليوم، بمدينة الغردقة، والذى دعت وزارة الخارجية المصرية إلى عقده في ضوء تصاعد الاهتمام العالمي بقضايا الهجرة واللجوء.

ويشارك في الاجتماع كبار المسؤولين المعنيين بـ30 دولة من الاتحادين الأفريقى والأوروبي، من أجل بحث موضوعات الهجرة واللاجئين ومكافحة الاتجار بالبشر والعمل على مواجهة الأسباب التي تزيد من موجات المهاجرين، الذين يقعون ضحايا للظروف والأوضاع، التي يعيشونها في بلادهم، التي تعانى الفقر والجهل أو المخاطر والتقلبات والاضطرابات السياسية، ما أدى إلى وقوعهم ضحية لشبكات تهريب البشر، التي تربطها علاقة قوية بعصابات الاتجار بالبشر.

ويهدف اجتماع الغردقة إلى متابعة نتائج «خطة العمل المنبثقة عن قمة فاليتا»، وتقييم مدى التقدم المحرز في تنفيذ ما نصت عليه من تعهدات ومقترحات من وجهة النظر الأفريقية، وتحديد المجالات التي يمكن أن يكون قد شابها قصور عند التنفيذ وسبل معالجة هذا الأمر، بحيث يخرج عن الاجتماع توصيات تتضمن تصورا متكاملا حول رؤية الدول الإفريقية في مجال الهجرة، وهو ما سيتم بحثه مع الجانب الأوروبى خلال اجماع كبار المسئولين المقرر عقده في مالطا فبراير المقبل.

وقال السفير هشام بدرة، مساعد وزير الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولى، أمس، إنه في ضوء تولى مصر رئاسة مبادرة الاتحاد الأفريقي "القرن الأفريقي حول مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر"، دعت وزارة الخارجية لعقد اجتماع تنسيقي في الغردقة يومي 10-11 يناير الجارى، لافتا إلى أنه تم توجيه الدعوة لممثلى عدد من الدول الأطراف في عمليتي الخرطوم والرباط بغية متابعة نتائج القمة (الإفريقية / الأوروبية) حول الهجرة التي عُقدت في فاليتا يومي 11-12 نوفمبر 2015.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل