"الرقابة الإدارية" تكشف عجزًا بالمقررات التموينية بقرى الدقهلية الحدودية

الثلاثاء 10-01-2017 PM 06:48
"الرقابة الإدارية" تكشف عجزًا بالمقررات التموينية بقرى الدقهلية الحدودية

الحملة

شنت هيئة الرقابة الإدارية بالدقهلية حملة على القرى الحدودية والعزب النائية والأكثر فقرا في نطاق المحافظة لرصد مدى توافر الخدمات والمدارس والمستشفيات، وتسجيل ملاحظاتها تمهيدا لرفع تقرير إلى الجهات العليا لبحث تلبية الاحتياجات الملحة، ورصدت تدني الخدمات المقدمة للمواطنين بالقرى والعزب الحدودية ووجود عجز في أعداد التمريض بوحدات طب الأسرة، وكذلك وجود نقص في المقررات التموينية، ونقص مياه الشرب لعدم وجود ومحطات تنقية بتلك المناطق.

وبدأت الحملة بزيارة عدد من قرى مركز نبروه منها قرية نشا وكفر الأبحر، بمشاركة ممثلين عن وزارات التموين والصحة والتضامن الاجتماعي والبريد والوحدات المحلية، وذلك للوقوف على مدى الخدمات المقدمة للمواطنين.

ورصدت الحملة حاجة المنطقة إلى مياه الشرب، وضعف ضغط المياه في المنطقة لعدم وجود محطة لتنقية مياه الشرب، وذلك كون المنطقة من المناطق الحدودية وتقع في نهايات الخطوط.

ولاحظ فريق الرقابة الإدارية في قرية نشا بمركز نبروه والتي يصل سكانها إلى 31 ألف نسمة عجزا بهيئة التمريض ووجود أماكن بالوحدة الصحية غير مستغلة وغرفتي عمليات مغلقة، كما لاحظت الكثافة المرتفعة جدا في مدارس القرية وحاجتها إلى مدرسة ثانوي فضلا عن سوء حالة البريد.

وفي قرية كفر الأبحر بنبروه رصد فريق الرقابة الإدارية نقصا في الأدوية وعجزا في أطباء الوحدة الصحية وضعف مياه الشرب خاصة في الصيف وعجز في المقررات التموينية مثل الأرز والسكر والزيت، ومدرسة مغلقة لا يتواجد فيها أحد.

وراجعت الحملات مستوى تنفيذ خطط الحكومة ووصول الدعم للشرائح الفقيرة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالاهتمام بفئات محدودي الدخل وتحقيق العدالة الاجتماعية ووصول التنمية والدعم إلى مستحقيه.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل