42 صحفيا يطلبون من وزير الدفاع الموافقة على تطوعهم بالجيش

الأربعاء 11-01-2017 PM 04:43
42 صحفيا يطلبون من وزير الدفاع الموافقة على تطوعهم بالجيش

ارشيفة

قال الكاتب الصحفى أحمد سعيد، مستشار تحرير جريدة المصرية، الصادرة بترخيص المجلس الأعلى للصحافة، أنه تقدم بطلب رسمى للفريق صبحي صدقي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، يطلب من خلاله الموافقة على تطوع 42 صحفيا نقابيا من العاملين بجريدة المصرية، للدفاع عن تراب مصر وحماية حدوده المقدسة.

وقال سعيد، في بيان رسمي له، إنه وزملائه الصحفيون يريدون وطنًا آمنًا مطمئنًا موحدًا، وثاروا ضد الظلم والإعتداء عليه وعلى مقدساته وترابه، ولم تزل ثوراتهم لا تتوقف؛ ولكن عبر القلم، مؤكدا انه مهما حدث إختلاف يوما مع رأي البعض ممن هم في السلطة على قرار أو قانون اتهموهم ولو صمتًا بالخروج عن الصف الوطني ابتغاء مرضاة أعداء الوطن، بل وطالت إتهامات العمالة والخيانة كل الصحفيين ممن اختلفوا مثلهم مع أحد المسؤولين، حتى باتت نقابة الصحفيين خصمًا دون مبرر لبعض المسؤولين، ودونما اعتبار لتاريخها النضالي في الارتقاء بهذا الوطن والتعبير عن آلام وآمال أبنائه، فإنه مازال واثقا فى أن القلم قوة الله الدفينة على الأرض، وأن أحباره قادرة على إغراق أعتى الطغاة.

وأضاف سعيد: "أنه وزملائه يعودون من جديد ليعلنوا أن الوطنية وحب الوطن في أعين الصحفيين جميعًا وأعين صحفيي جريدة “المصرية” خاصة ليست مجرد فعل مستحب أو سنة غير راتبة؛ بل هي فرض عليهم، وبخاصة عند المحن ،وأنهم مستعدون لحمل السلاح فى يد وأقلامهم فى اليد الأخرى بل ويكونون فى مقدمة الصفوف التى تشارك فى الدفاع عن تراب الوطن".

من جانبه أكد عبدالناصر الزهيرى رئيس تحرير المصرية  أن المبادرة التى اسموها " مبادرة شباب المصرية للتطوع فى سيناء " ، جاءت كأقل مايمكن أن يقدمه الصحفيون تجاه وطنهم وردا على  إتهامات البعض لهم بالتنظير، مؤكدا أن اقلامهم سخروها للدفاع عن الفقراء ، وأرواحهم لن يبخلوا بها دفاعا عن وطنهم ، وكما دافعوا عن مصرية تيران وصنافر ،فإنهم قيد الإنتظار للموافقة على طلبهم بالدفاع عن أرض سيناء الطاهرة بأرواحهم ودمائهم .

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل