قيادي إخواني بأسيوط يقدم بلاغا لـ"مرسي" ضد تجاوز ضباط قسم أبوتيج

محمد عبد العزيز: الضباط لفقوا تهم إطلاق النار على السلطات لطبيب مجاملة لأحد الأشخاص
كتب : سعاد أحمد الإثنين 20-05-2013 12:17
مرسي مرسي

قدم الشيخ محمد عبد العزيز عضو الكتلة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة بمجلس الشعب السابق، بلاغاً عن أهالي أبوتيج بأسيوط لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي والمستشار طلعت عبدالله النائب العام واللواء محمد إبراهيم وزير الدخلية والدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط، ضد اثنين من ضباط قسم شرطة أبوتيج يتهمهما بتلفيق قضايا ومحاضر زوراً وبهتاناً للمواطنين الأبرياء.

وقال البلاغ إن أهالي مركز مدينة أبوتيج بأسيوط على حافة الانفجار؛ حيث يقوم ضباط المباحث بقسم شرطة أبو تيج بتلفيق قضايا ومحاضر زوراً وبهتاناً للمواطنين الأبرياء وهذا النهج السيئ القديم يثير الفتن والاحتقان بين الجماهير الغاضبة.

وذكر البلاغ الذي قدم عن أهالي أبو تيج أن مجموعة من ضباط قسم شرطة أبوتيج وعلى رأسهم المقدم طارق يحيى رئيس فرع البحث بأبوتيج والرائد خالد صلاح شريت رئيس مباحث قسم شرطة أبوتيج، قاما بتلفيق قضايا مقاومة سلطات وإطلاق نار على قسم الشرطة لأبرياء، وأن هناك شهود عيان شهادتهم مسجلة رسمياً على هذه الواقعة لذلك نرجو التحقيق العادل في هذه الواقعة ومحاسبة من قام بتلفيق هذه الواقعة.

من جانبه، قال الشيخ محمد عبد العزيز عضو مجلس الشعب السابق، في تصريح صحفي اليوم، إنه شاهد عيان على قيام الضابطين بتلفيق تهم ضرب النار على قسم الشرطة ومقاومة السلطات لثلاثة أفراد من أهالي أبوتيج، وهم محمد عصمت طبيب صيدلي، وأحمد عصمت صاحب صيدلية، وعلي حلمي عامل.

وأضاف عبد العزيز، أنه حدث مجرد نزاع بين الثلاثة الذين تم تلفيق التهم لهم ومحمد عبد المعز تاجر، انتهى بتحرير كل طرف محاضر ضد الآخر، إلا أن قسم الشرطة حرر محاضر بتهم ملفقة للطرف الأول لصالح الطرف الآخر، مؤكداً أن هذا المشهد الذي حدث على مرأى الجميع يقلق ويؤرق الكثير ويعيد للأذهان انتهاكات الداخلية في العهد البائد، مطالباً الرئيس والنائب العام ووزير الداخلية والمحافظ بالتحقيق الفوري في الواقعة وإحالة الضباط للتقاعد.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق