"سد النهضة".. أرقام ومعلومات هامة عن موقعه الجغرافي ومواصفاته الفنية

دراسات أمريكية: السد سيبلغ ارتفاعه 84.5 متر وسعته التخزينية 11.1 مليار متر مكعب
كتب : محمد شنح الثلاثاء 28-05-2013 01:13
سد النهضة سد النهضة

في منطقة صخرية نهاية النيل الأزرق، وتحديدا في "بني شنقول جوموز"، وعلى بعد نحو 20-40 كيلومترا من الحدود السودانية، وعلى ارتفاع نحو 500 متر فوق سطح البحر، ستبدأ الحكومة الإثيوبية من الغد عمليات بناء ما يسمى بسد النهضة أو "سد الألفية"، بعد ساعات من محادثات الرئيس محمد مرسي في أديس بابا لإثناء أثيوبيا عن مشروعها، الذي سيهدد حصة مصر المائية من مياه النيل، ويدخل مصر في مرحلة الجفاف المائي.

عمر السد سيكون قصيرا لصعوبة التضاريس وتواجد الجبال المرتفعة والأودية الضيقة

وتغلب الصخور المتحولة على المنطقة التي سيتم إنشاء السد بها، حيث تشبه في تكوينها جبال البحر الأحمر، إلا أن دراسات أفادت أن هناك عوامل جيولوجية وجغرافية كثيرة تتسبب في فشل كثير من المشروعات المائية في تلك المنطقة، منها صعوبة التضاريس، حيث الجبال المرتفعة والأودية الضيقة والعميقة، وما يتبعها من صعوبة نقل المياه من مكان إلى آخر في حال تخزينها، وانتشار الصخور البركانية البازلتية في إثيوبيا، وزيادة معدلات تبخر المياه.

ووفقا للدراسات الأمريكية حول السد، فإن ارتفاعه سيبلغ 84.5 متر، وسعته التخزينية 11.1 مليار متر مكعب، وسيحتوي على 15 وحدة لإنتاج الكهرباء، قدرة كل منها 350 ميجاوات، وسط توقعات بأن يصبح سد النهضة في المرتبة الأولى إفريقيا والعاشرة عالميا في قائمة أكبر السدود إنتاجا للكهرباء.

ومن المتوقع أن تبلغ التكلفة الإجمالية للسد ما يقرب من 4.8 مليار دولار، وأسندت عمليات الإنشاء إلى شركة "سالني" الإيطالية، وذكرت الحكومة الإثيوبية أنها تعتزم تمويل المشروع بالكامل، وسط توقعات بأن يستغرق بناءه ثلاث سنوات.

"النهضة" سيوفر لإثيوبيا 5 آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية.. وسيحرم مصر والسودان من 5 مليار متر مكعب من المياه

وقالت دراسات إن الفائدة الكبرى للسد ستكون من نصيب إثيوبيا، حيث ستنتج ما يقرب من خمسة آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، كما سيعود بفائدة على السودان بالتحكم في الفيضانات التي تصيبها، خاصة عند سد "الروصيرص"، وتخزين طمي النيل الأزرق، ما يطيل عمر السدود السودانية والسد العالي، لكنه سيغرق نحو نصف مليون فدان من الأراضي الزراعية، ويتسبب في تهجير نحو 30 ألف مواطن من منطقة إنشاء السد، وزيادة فرص تعرض السد للانهيار، ويفقد مصر والسودان كمية من المياه تتراوح بين خمسة و25 مليارا مكعبا.

الأخبار المتعلقة:

مفاجأة| قرار إثيوبيا بتحول مجري النيل جاء بعد إعلان مصر تأييد مشروع "سد النهضة"

وزير إثيوبي للصحفيين المصريين قبل قرار حكومته: سد النهضة لن يؤثر على حصة مصر من النيل

قبل بدء إثيوبيا تحويل مجرى النيل.. "مرسي" دعا "ديسالن" لزيارة مصر لمواصلة التنسيق في ملف النيل

عاجل| الرئاسة تتجاهل الرد على الصحفيين بخصوص تحويل مجرى النيل

مدير مشروع "سد النهضة": كان مقررا تحويل المجرى في سبتمبر لكننا أنجزنا المهمة قبل موعدها

عاجل| قنديل يفشل في الحصول على معلومات من الحكومة الإثيوبية بشأن قرار بتحويل مجرى النيل

عالم مياه: تغيير إثيوبيا لمجرى النيل "إحراج" للقيادة المصرية.. وسنخسر مليار متر مكعب من حصتنا

عاجل| قرار إثيوبي "مفاجئ" ببدء تحويل مجرى النيل غدا بعد ساعات من لقاء مرسي وديسالن

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق