طفلة بيلا وإدوارد بطلة الجزء الجديد والأخير من فيلم "twilight"

كتب : مروة مدحت السبت 23-06-2012 17:33

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined
undefined
undefined
undefined

عشاق سلسلة أفلام "twilight" على موعد مع الجزء الثانى من فيلم "breaking dawn" في نوفمبر المقبل، ومن المقرر أن يكون هذا الجزء هو الأخير من المجموعة التى قدمت للسينما فى خمس أجزاء، وتظهر خلاله طفلة إدوارد وبيلا بطلى الفيلم.

وانتهى الجزء الأول من فيلم "dawn breaking" وترتيبه الرابع فى سلسلة الأفلام، بمشهد وفاة بطلة الفيلم "بيلا" كريستين ستوارت، وهى تضع طفلتها من مصاص الدماء "إدوارد" روبرت باتنسون، الذى يضطر لتحويلها لمصاصة دماء حتى ينقذها من الموت.

تظهر في هذا الفيلم لأول مرة الطفلة ماكنيز فوي، 12 عاما، فى دور إبنة بيلا وإدوارد "رينسمى"، وهى نصف بشرية ونصف مصاصة دماء، ويحاول تايلور ليوتنر "جايكوب" المستذئب في هذا الجزء قتل الطفلة، لأنه يرى إنها كانت السبب في تحويل حبيبته "بيلا" لمصاصة دماء.

وتدور قصة الفيلم حول حياة "بيلا" الجديدة بعد أن أصبحت مصاصة دماء وأم، ويشهد الجزء القادم حربا بين عائلة كولين وبين الفولتير"مصاصي الدماء المتمسكين بالقوانين"، لاعتقادهم أن "رينسمى" ابنة بيلا ولدت بشرية وأن عائلة كولين هم من قاموا بتحويلها لمصاصة دماء وهذا مخالف لقوانينهم، وسينضم المستذئبون لعائلة كولين في هذه الحرب لمساعدتهم.

وخلال الأحداث تطلب عائلة كولين من جميع مصاصي الدماء على مستوى العالم من الوقوف بجانبهم لمواجهة الفولتير.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق