عجائب مجلس النواب.. من منع «البوس» إلى مطالب بـ«إخصاء» المتحرشين

الجمعة 21-04-2017 AM 10:12
عجائب مجلس النواب.. من منع «البوس» إلى مطالب بـ«إخصاء» المتحرشين

«عجينة» فى إحدى جلسات البرلمان

أعادت التصريحات الأخيرة للنائبة زينب سالم التى طالبت فيها «بإخصاء المتحرشين والمغتصبين»، التصريحات والمقترحات الغريبة والمثيرة للجدل الصادرة من نواب البرلمان، منذ دور انعقاده الأول، إلى بؤرة الضوء من جديد، وسط اتهامات خبراء لهؤلاء النواب بعدم الخبرة فى التشريع.

ومن بين المقترحات الأخيرة المثيرة للجدل، والتى سخر منها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى على الإنترنت، المقترح الذى تناقشه «لجنة الدفاع والأمن القومى» فى جلسات استماع لهذا الغرض، بإصدار قانون لفرض رسوم تقدر بـ200 جنيه على استخدام «فيس بوك»، وهو ما يتماشى مع اقتراح سابق قدمه النائب عاطف مخاليف، عضو لجنة حقوق الإنسان، بأن يكون دخول الفيس بوك ببطاقة «الرقم القومى».

«عجينة» يتصدر القائمة بدعوته لإجراء «كشوف العذرية» على الطالبات.. و«الكيال» يدعو لزيادة بدل الجلسات لارتفاع الأسعار.. و«عبداللطيف» ينادى بإعفاء القادرين من الخدمة العسكرية

وكان النائب «إلهامى عجينة»، عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس، صاحب أكثر التصريحات الغريبة والمثيرة للجدل لفترة طويلة من عمر البرلمان، وكان أبرزها تلك التصريحات التى طالب فيها بإجراء «كشوف عذرية» على الطالبات قبل التحاقهن بالجامعات، وهو الأمر الذى أثار ردود فعل شعبية غاضبة تسببت فى إحالة عجينة إلى «لجنة القيم» فى المجلس.

وقد سبق هذه المقترحات مقترحات أخرى لنفس النائب تطالب بختان النساء وتتهم معظم الرجال بالضعف الجنسى، وهو ما اعتبره الرأى العام وعدد من النواب إهانة لنساء مصر ورجالها، كما اقترح «عجينة» فى دور الانعقاد الأول للمجلس منع «البوس» أو القبلات بين الرجال من أعضاء مجلس النواب، وبعدها بفترة طالب بإجراء تحليل أو كشف مخدرات على أعضاء مجلس النواب بمن فيهم رئيس المجلس، ورئيس الحكومة والوزراء والمحافظون وكبار المسئولين فى الدولة.

ولم يتوقف «عجينة» عن طلباته ومقترحاته الغريبة، حيث طالب السيدات من أعضاء مجلس النواب بالاحتشام وارتداء ملابس تليق بهيبة ووقار المجلس، وهو ما قوبل بعاصفة غضب من النائبات، اللاتى أعلن بعضهن عن التقدم بشكوى ضده لرئيس المجلس، ما دفعه للاعتذار فى الجلسة العامة للبرلمان.

وربما جاء فى المرتبة الثانية بعد «عجينة» النائب عبدالحميد على الكيال، عضو مجلس النواب عن دائرة سمالوط، بمحافظة المنيا، الذى اقترح أثناء مناقشة اللائحة الداخلية للمجلس، أن يتم النص على توفير تأشيرتَى حج وعمرة لكل نائب وزوجته، على نفقة مجلس النواب.

وطالب «الكيال» كذلك بزيادة بدل حضور جلسات المجلس واجتماعات اللجان حتى يتناسب مع زيادة الأسعار، وتوفير أماكن للمبيت، خاصة للنواب المغتربين، أو صرف بدل مبيت، إلى جانب توفير العلاج للنواب وأسرهم، خاصة الأدوية غير الموجودة فى مصر.

وقد كان من أغرب المقترحات التى أثارت جدلاً واسعاً كذلك، المقترح الذى تقدم به النائب بدوى عبداللطيف، بـ«دفع القادرين مبلغ ٥٠ ألف جنيه، مقابل عدم أداء أبنائهم الخدمة العسكرية».

واقترح النائب معتز محمود، عضو لجنة الإسكان ورئيسها السابق، منح الجنسية المصرية للعرب مقابل دفع مبلغ مالى قدره 50000 جنيه بعد التحرى عنهم من الجهات الأمنية.

وطالبت النائبة شادية ثابت، عن دائرة إمبابة، السماح باستخراج جواز سفر دبلوماسى لأزواج وزوجات النواب.

أما النائبة غادة عجمى، عضو مجلس النواب عن المصريين فى الخارج، فاقترحت إلزام كل مصرى بالخارج بدفع 100 دولار لمواجهة أزمة الدولار وتوفيره بالبنوك.

واقترح النائب محمد زين الدين على الرئيس السيسى قبل فترة تشكيل حكومة من القوات المسلحة بالإضافة للمحافظين وكبار المسئولين، وذلك بعد ما اعتبره فشلاً لحكومة شريف إسماعيل.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل