برهامي يفتي: "سلفني شكرا" ليست ربا

الجمعة 19-05-2017 PM 12:43
برهامي يفتي: "سلفني شكرا" ليست ربا

ياسر برهامي

قال الشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، إن خدمة "سلفني شكرا" ليس بها شبهة ربا، وذلك في معرض رده على شخص طلب محاججته على موقع "أنا السلفي"، التابع للدعوة السلفية.

وقال السائل: "نعلم القاعدة التي تقول: كل قرض جرَّ نفعًا فهو ربا، وقرأنا فتاوى لكم على موقع (صوت السلف) تجيز خدمة (سلفني شكرًا) مِن شركات الاتصالات، على أساس أنها جلب منفعة بسعر آجل، وهذه فتاوى قديمة لكم، وربما تقولون الآن في هذا الأمر برأي آخر، ونحن لنا في هذه المسالة رأي آخر، فإن كان صحيحًا فأفيدونا".

وأضاف السائل: "رأينا أن هذا المال يدخل تحت طاولة الربا، وهو مال السلف مِن الشركة، لماذا؟ لأن السلف مِن الشركة يكون عن طريق تحويل رصيد أي مبلغ مِن المال 3 جنيهات مثلا، ويرد 3.5، وهذا مال مستخدم؛ لأنه يمكن سحبه مِن الرصيد، مثال: إذا كنتُ بحاجة له فيمكن أن آخذه عن طريق تحويل الرصيد لشخص، وأخذ المال في يدي، وبعدها أرد المبلغ 3.5، فأصبح هذا المال محلا للربا، ووصل السلف لـ20 جنيها، ولو كانت تعطي الشركة مكالمات لكانوا خرجوا مِن دائرة الربا، ولكن هم يعطون مالاً مقومًا، وهو الرصيد".

وجاء رد برهامي، أن الرصيد مكالمات مقومة بالمال مع الاتفاق على سعر المكالمة، فأنتَ لا تقبض مالا، وفي حالة إرادة قبض المال وحصوله يكون ربا، لكن طالما بقي في دائرة المنفعة؛ فهي إجارة، ويصح أن يكون ثمنها الفوري المسبق غير ثمنها الآجل.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل