الجالية المصرية بلندن: لا ضحايا في حادث الدهس ونحصر عدد قتلى "جرينفل"

الإثنين 19-06-2017 PM 04:05
الجالية المصرية بلندن: لا ضحايا في حادث الدهس ونحصر عدد قتلى "جرينفل"

حريق لندن

حالة من الهلع يعيشها أبناء الجالية المصرية ببريطانيا، عقب وقوع حريق نشب في أحد الأبراج السكنية غرب لندن، يقطنه عدد من المصريين، فضلا عن وقوع حادث أمس، أسفر عن قتيل وإصابة آخرين، عندما دهست سيارة عددا من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح قرب مسجد شمال لندن.

واستنكر مصطفى رجب، رئيس الجالية المصرية ببريطانيا، ما تداولته وسائل الإعلام المصرية بشأن وجود ضحايا مصريين بين صفوف المصليين، الذين تعرضوا لحادث الدهس.

وأضاف رجب، لـ"الوطن"، أن التحقيقات جارية بحادث العقار السكني، موضحا أن العقار كان يقطنه 4 عائلات مكونة من 9 أفراد، نجى منهم 3 من أسرة واحدة، وهم (رجل مسن، وابنه، وزوجة ابنه)، ونُقلوا إلى أحد الفنادق، ولم يستدل على مكان إقامتهم حتى الآن للاطمئنان على صحتهم.

وعن محاولة دخول العقار لمعرفة الجثث المصرية، أكد رجب أن العقار مُعرض للانهيار، ولن تسمح السلطات بدخوله، إضافة إلى أنها لجأت لوقف حركة القطارات في تلك المنطقة، حتى لا يتسبب في اهتزارات تتسبب في سقوط العقار.

وأضاف رجب: "الحادث مش سياسي، ده واحد من إريتريا الثلاجة بتاعته ضربت، وعملت ماس كهربائي في الشقة، ولما بلغ الإسعاف جت على أنه حريق عادي، لكن التجديدات اللي حصلت في العمارة كان من ضمنها وضع مادة ساعدت في اشتعال العقار بالكامل، وبالسرعة المهولة دي".

وأوضح أن الجالية المصرية تواصلت مع عدد من أبناء الجاليات الأخرى المتضررة من الحريق، وشكلت لجنة لرفع تقرير إلى الحكومة، لمطالبتها بإظهار حقيقة الحادث وعدد المتوفيين، وتوفير مساكن للمتضررين، وتابع: "إحنا هنا في دايرة مش عارفين أخرتها إيه، ربنا يستر علينا".

وأشار رجب إلى أن أكثر الجاليات المتضررة، التي سجلت عددا كبيرا من الوفيات، هي الجالية المغربية، و"الحديث عن أن الحريق سياسي غير صحيح، وهناك أطراف تحاول استغلال الأزمة، لأن العقار سكانه جميعهم مسلمين"، موضحا "الحادثة فريدة من نوعها، لذلك لن يمر الأمر مرور الكرام".

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل