الاستخدام الخاطئ للبث المباشر في "الفيسبوك": جرائم قتل وانتحار وسب

الإثنين 19-06-2017 PM 03:30
الاستخدام الخاطئ للبث المباشر في "الفيسبوك": جرائم قتل وانتحار وسب

لقطة من داخل الفيديو

منذ إطلاق موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" خاصية "البث المباشر" في إبريل 2016، وبدأ المستخدمين من استخدامها بشكل كبير سواء من قبل المشاهير أو أشخاص عادية، ولكن استغلها البعض بالقيام بعمليات قتل وسب وبثها مباشر أمام الجميع.

 ففي يناير الماضي، وقعت حادثة عنصرية، حيث وجهت الشرطة الأمريكية اتهامات لأربعة من ذو بشرة سمراء في شيكاغو بمهاجمة شاب أبيض مصاب بشلل يجلس على كرسي متحرك عمره 18 عاما، وتم بث الهجوم بفيديو مباشر على موقع "فيس بوك"، وهم يتطاولون عليه بألفاظ عنصرية مناهضة للبيض.

أما في شهر فبراير الماضي، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لمقتل طفل في الثانية من عمره بالرصاص عن طريق الخطأ.

فكانت الفتاة، 20 عامًا، تلتقط البث المباشر أثناء قيادتها مع رجل يكبرها في السن يجلس على الكرسي المجاور لها في السيارة، وتفاجأت بإطلاق الرصاص من سيارة أخرى، حتى جاءت في الطفل "لافونتاي وايت" الذي كان يجلس في الخلف.

وعلى جانب آخر، التقط رجل ثلاثيني يدعى ستيف ستيفنس بث مباشر، في شهر إبريل الماضي، وهو يقتل شخصاً وقال إن لديه أوامر بفعل ذلك، إذ قام بقتل رجل عجوز يبلغ من العمر 78 عامًا "بدم بارد" في ولاية أوهايو الأمريكية، ونشرت الشرطة حينها صورته على حسابها الرسمي على "تويتر" وصرحت بأنه مسلح وخطر ومطلوب القبض عليه.

أتبع ستيف فيديو القتل بفيديو آخر أثناء قيادته يؤكد فيه أنه قتل 13 شخصاً حتى الآن وفي طريقه لقتل آخرين، مما أثار رعب الكثير.

وظهر في "الفيديو المباشر" الثالث والأخير له وهو يبكي ويعترف بحبه لحبيبته ثم انتحر بإطلاق الرصاص على نفسه في سيارته، وذلك بعد علمه بمحاولات الشرطة للقبض عليه، وتم حذف الفيديو بعد نشره بساعات لبشاعته.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل