105 من السيناوية يسلمون بطاقاتهم للمخابرات تمهيداً للتنازل عن الجنسية المصرية

الأحد 01-07-2012 PM 11:29
105 من السيناوية يسلمون بطاقاتهم للمخابرات تمهيداً للتنازل عن الجنسية المصرية

هدد أكثر من 105 مواطنين من أبناء القبائل البدوية فى أبورديس بجنوب سيناء، بالتنازل عن الجنسية المصرية، وتسليم بطاقاتهم الشخصية والعائلية للمخابرات الحربية، وكذلك طرد قوات حفظ السلام من سيناء، بسبب الاضطهاد الذى يلاقونه من قبل الأجهزة الأمنية، وتهميشهم، وعدم منحهم الوظائف فى شركات البترول، وإعطائها للمحاسيب. ودلل البدو على سوء المعاملة التى يلاقونها بواقعة مقتل سلمى عبدالعزيز سلمى (17 سنة)، من قبيلة الحماضة فى أبورديس، على يد ضباط القوات المسلحة، أثناء بيعه السولار فى السوق السوداء، وهددوا بمحاصرة مقرات حفظ السلام والقوات متعددة الجنسيات بشرم الشيخ، لإخراجهم وترحيلهم من مصر، إذا لم توفر الأجهزة الأمنية فرص عمل لهم، والقصاص من قتلة أبنائهم. وقال عيد حسين حسن، من أبناء قبيلة «القرارشة» فى أبورديس، والمتحدث باسم شباب القبائل، إنه جمع أكثر من 105 بطاقات شخصية وعائلية، للتوجه بها إلى مكتب المخابرات الحربية، من أجل التنازل عن الجنسية المصرية، موضحاً أن البدو سيمنحون أجهزة الدولة مهلة لتنفيذ مطالبهم، والتحقيق مع الضابط المتسبب فى قتل البدوى، قبل التصعيد.

التعليقات

عاجل