مهندس يصنع "تيشرتات" على أشكال "ديزني": "طول ما انت عايش إبدع"

السبت 08-07-2017 PM 05:41
مهندس يصنع "تيشرتات" على أشكال "ديزني": "طول ما انت عايش إبدع"

محمود طاهر

يحب الرسم منذ صغره، يعشق الابتكارات، يسعى لصنع كل ما هو جديد، بما يتملكه من حس إبداعي متميز.. أتقن محمود طاهر، فن صناعة اكسسوارات الأفراح، ودفعته موهبته التي يسعى إلى تطويرها في كل ما هو مختلف، إلى تحويل "التيشرت" المثقوب الخاص بابنه آدم، إلى أشكال الكارتون الشهير "ديزني".

عمل "محمود" كمهندس كمبيوتر.. امتلاكه لمركز خدمات كمبيوتر وإنترنت، ساعده على احتراف الرسم والزخرفة بما تعلمه من تكنولوجيا بجانب موهبته الأصلية.

انطلقت فكرة "الرسومات" عندما تمزق تيشرت ابنه آدم "باظ من تيشرت ابني حتة، والموضوع ضايقني وقعدت أفكر أنا ومامته فقلت أعمل بادج، علشان التيشرت يرجع قيمته تاني بس قلت ليه ما اعملش حاجة مختلفة".

"جيبت القماش وبدأت أقص الأشكال والحروف بالأشكال والأسماء اللي عايز أحطها واللي ابني بيحبها واختار (ديزني)، وثبتها على ماكينة الخياطة، وطلع الشكل حلو أحسن من البادج"، وفق شرح محمود بخطوات تنفيذ "التيشرت".

نشر محمود، صورة "التيشرت" عبر صفحته على "فيس بوك"، لتلقى استحسان الكثيرين، الذين طلبوا منه نفس التيشرت لأولادهم، "ابتدى يجيلي زباين، اشتريت تيرشت بنفس الاسم وهبدأ في الموضوع والتسويق له واللي عايز أعمله حاجة هعملها.. والأسعار ستتراوح مابين 120 إلى 150 جنيه بحسب المقاس".

اهتمام زوجته بالموضة والجمال واشتراكها في جروبات مختلفة مع البنات ونصحيتها له بالترويج لفكرته بعد أن لاقت استحسان، دفعته لنشر فكرته على الجروبات ليبدأ التنفيذ بالفعل "كتر خيرها هي اللي شجعتني وبتقف جنبي".

الزوج يصنع "الجيست بوك والفوم" الخاص بالأفراح، وورثه ابنه أيضا في الموهبة فهو يعشق مجال "الموديلز"، "عملت جروب (مناسباتي) على الفيس بوك للترويج لمنتجاتي وصور ابني علشان أشجع مواهبنا".

 

 

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل