"دليفري" بـ"سكوتر".. وسيلة "مصطفى" للتخلص من "قعدة البيت"

الإثنين 17-07-2017 PM 03:35
"دليفري" بـ"سكوتر".. وسيلة "مصطفى" للتخلص من "قعدة البيت"

مصطفى علي

بعد تخرجه من كلية التجارة بجامعة القاهرة العام الجاري، أدرك "مصطفى ماهر" أنه لن يتمكن من العمل في مكان ثابت لكونه سيلتحق قريبا بالجيش، ما جعله يفكر في تنفيذ عمل بديل يشغل به نفسه بدلا من البقاء عاطلا، وقرر استغلال "السكوتر" الخاص به لخدمة أهالي منطقته في الشيخ زايد بمقابل مادي.

نشر "مصطفى" فكرته عبر جروب خاص بأهالي الشيخ زايد عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وأرفق تدوينته بصورة لـ"السكوتر"، وكتب قائلا: "معايا السكوتر ده، هحاول اشتغل عليه، اللي يحب أجيبله حاجة أو يشحن كهرباء أو يدفع فاتورة، أو ناسي حاجة ومش هيقدر يرجع يجيبها أو أي مشوار مستعجل، أنا هعمله"، كما أرفق رقم هاتفه المحمول للاتصال به، ولزيادة الأمان أخبر الأهالي أنه على استعداد لنشر صورة بطاقة الرقم القومي الخاصة به، إضافة إلى رخصة القيادة.

تفاجئ صاحب فكرة "الدليفري بالسكوتر"، بتشجيع أهالي الشيخ زايد لفكرته الغريبة، بل أقبل البعض على مهاتفته من أجل "تخليص مشواير"، ما شجعه على الاستمرار، فضلا عن تنفيذ الفكرة عقب انتهاء فترة تجنيده، إلى جانب عمله الأساسي بأحد البنوك -كما يتمنى- خصوصا وأن الفكرة لاقت إعجاب الكثيرين بما فيهم عائلته "أهلي مش معترضين، شايفينه أحسن من القعدة في البيت".

بحث "مصطفى"، 22 عامًا، في بداية الأمر عن عمل يتقبل صاحبه ظروف التحاقه بالجيش، إلا أنه لم يجد مكانا يقبل بحصوله على إجازات لفترة كبيرة خلال فترة تجهيز أوراق الالتحاق بالجيش أو التجنيد المقرر في أكتوبر المقبل "قولت أنا كدة كدة بتنقل بالسكوتر في أي مكان حتى لو هشتغل، فقولت ليه مخليش سكوتر هو شغلي".

استقبل "مصطفى"، مكالمات كثيرة من عدة أشخاص يطالبونه فيها بتوصيل مستحضرات تجميل مرة، وجواز سفر منسي مرة أخرى لأماكن بعيدة أحيانا "المعادي ومصر الجديدة"، أو قريبة من منطقة الشيخ زايد "بعمل الشغل، وبخرج بعدها مع أصحابي برده، كدة كدة انا محدد وقت من الصبح للمغرب".

يحدد الشاب العشريني سعر التوصيل وفقا لعنوان المكان وتكلفة البنزين "طبعا السكوتر بيوفر كتير، لإني ممكت أفول بـ25 أو 30 جنيها بس، أنا مبحبش اتفق على سعر، بحبهم هما تقديريا يدوني"، ومع ذلك لايصمت "علي" على حقه حال شعوره بانخفاض أجرة التوصيل عما هو متعارف عليه وعما يستحقه "أهم حاجة يبقى في مكسب ليا بعد تمن البنزين".

 

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل