"الغرف التجارية": هدف المراكز اللوجستية ضبط الأسعار وليس خفضها

السبت 05-08-2017 PM 09:55
"الغرف التجارية": هدف المراكز اللوجستية ضبط الأسعار وليس خفضها

صورة أرشيفية

أعلن اتحاد الغرف التجارية عن نيته في إنشاء بورصات سلعية ومراكز لوجستية بكل محافظة على مستوى الجمهورية.

بدوره، قال أشرف حسني، عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمواد الغذائية، إن الهدف من المراكز اللوجستية هو تسهيل عمليات النقل بين المصانع والمنتجين ومنافذ التوزيع، موضحا أن بعض المحافظات تحتاج بالفعل إلى أكثر من مركز مثل المدن الصناعية.

وأضاف أن الغرض هو ضبط السلع وليس خفضها، من خلال إمداد المستهلك بالمعلومات الكافية حول طبيعة السوق، والعروض والأسعار المتاحة، ما يمكنه من اتخاذ القرار الشرائي السليم، مشيرا إلى أن المراكز اللوجستية بالمحافظات ستحوي معظم السلع التي يحتاجها المواطن، يوميا، وعلى رأسها الأرز والسكر والقمح.

وأوضح حسني أن فكرة المشروع موجودة مسبقا لكن قابل العديد من العوائق، ويتوقف نجاحها خاليا على وجود الدعم الحكومي وتوفير الأماكن اللازمة وتعاون المحافظين في تذليل العقبات باعتبارهم الحكام في محافظاتهم.

ومن ناحيته قال مصطفى بدرة، خبير التمويل والاستثمار، إن البورصات السلعية سوف تعمل على إحداث توازن بين العرض والطلب للوصول إلى متوسط سعر مناسب لحالة السوق، ما يحد من جشع التجار الذين يسعون إلى الحصول على مكسب تضخمي قد يتجاوز 50% من قيمة السلعة.

خبير اقتصادي: يجب زيادة منافذ البيع

وبالنسبة للمراكز اللوجستية أوضح أنها ستكون مخازن للسلع داخل كل محافظة وقد تؤدي إلى تراجع مبدئي في أسعار السلع، حيث لا تتعرض السوق المحلية لغياب السلع نتيجة انتظار نقلها من محافظات المنتجة للسلع مثل القمح وغيرها.

وأكد بدرة أن نجاح هذه الفكرة يتوقف على اقترانها بزيادة منافذ البيع لزيادة المعروض وخلق المنافسة بين التجار، ما يوفر بدائل متعددة أمام المواطن.

وأضاف أن من الإرادة الحقيقة لنجاح المشروع هذه المرة تتوقف على الرغبة الحقيقية للمسؤول في تنفيذ المشروع، بالإضافة إلى سن القوانين التنفيذية المناسبة ومنها ما يتعلق بعمليات المزايدات والنقل.

وكات محافظة البحيرة قد بدأت في إنشاء أول بورصة سلعية للخضار والفاكهة في مصر على مساحة 57 فدانا بتكلفة 850 مليون جنيه.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل