الخارجية الفلسطينية: المجتمع المدني مؤثر.. ودوره مهم في التنمية

الأربعاء 09-08-2017 PM 02:24
الخارجية الفلسطينية: المجتمع المدني مؤثر.. ودوره مهم في التنمية

جانب من اللقاء

اجتمعت الإدارة العامة للمنظمات الدولية والمجتمع المدني الفلسطينية، ممثلة في مديرها العام نافذ الرفاعي، وسكرتير ثان منال محارب، في مقر وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم، مع وزارات "الاقتصاد، المرأة، النقل والمواصلات، الإعلام، هيئة شؤون المنظمات الأهلية، والداخلية".

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الفلسطينية اليوم، ناقش الحضور في الاجتماع، دور المنظمات الدولية غير الحكومية، والمجتمع المدني والسلطة الفلسطينية في التنمية، وتأثيرها على الساحة الفلسطينية وعلى المستوى الفلسطيني، حيث تشكل هذه المنظمات جزءا مهما من النسيج المجتمعي الفلسطيني، ومكونا رئيسيا من مكونات البنية التنظيمية له، وهي طرف مهم في العملية التنموية الفلسطينية.

وقال نافذ الرفاعي، إن الاجتماع يأتي في إطار تطوير آليات عمل المنظمات، وسبل التغلب على المعيقات الموجودة وكيفية تطبيقها، من خلال توصيات ممثلي الوزارات، مع الاتفاق على اجتماع لاحق لمراجعة تطبيق التوصيات.

وأكد مدير الإدارة العامة للمنظمات الدولية، أهمية العمل التكاملي بين القطاعات والجهات الرسمية وغير الرسمية، لما لها من دور في تحقيق آليات التكامل بين الشرائح كافة، معتبرة أن المنظمات الدولية والمجتمع الدولي لها أهمية خاصة، في خلق واقع تنمية فعّال ومنتج ينعكس على المجتمع الفلسطيني ككل.

وشدد الرفاعي، على أن المتابعة ستكون في صلب الموضوع، لضمان تحقيق نتائج على الأرض، من خلال التواصل مع الجمعيات الأهلية والوزارات المختصة والمنظمات الدولية، ما يعزز دورها في تقديم خدماتها للمواطنين، وفي تأدية رسالتها، وتعزيز دورها في مجال مساءلة الحكومة، وتشكيل رقابة فعالة على القطاع الخاص، كما تم طرح توصيات تشمل إقرار نظم ولوائح المنظمات الأهلية، وتم البحث في تطوير هذه المنظمات وتعزيز دورها في المجالات المختلفة، وبينها تعزيز الشفافية والنزاهة في العمل.

وخلال الاجتماع، تم التأكيد على ضرورة وجود شريك فلسطيني لهذه المنظمات، لخلق فرص عمل للمواطن الفلسطيني، واشتراط قراءة التقرير المالي من قبل مختص لضمان الشفافية، وتأكيد ضرورة اتباع منظمات المجتمع الدولي لنفس النظم واللوائح التي تتبعها المنظمات المحلية، وإعطاء الصلاحيات للوزارات المختصة، لخلق علاقة تكاملية بين المجتمع المدني والمنظمات الدولية والسلطة، لتحسين آليات إنتاجها وضمان النهوض، على أمل إيجاد حلول فعّالة في المستقبل القريب.

وتناول الاجتماع أيضا، التأكيد على ضرورة مواصلة اللقاءات، لبحث آفاق التعاون والإنتاج والسبل الكفيلة بفتح افاق من التعاون بين الوزارات المختصة، من شأنه تدعيم أواصر العلاقات والارتقاء بها لأعلى المستويات.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل