«الوطن» ورجل السيديهات.. كشفنا أزماته ونحذر من استمراره فى رئاسة الزمالك

السبت 12-08-2017 AM 10:13
كتب: الوطن
«الوطن» ورجل السيديهات.. كشفنا أزماته ونحذر من استمراره فى رئاسة الزمالك

«الوطن» ورجل السيديهات.. كشفنا أزماته ونحذر من استمراره فى رئاسة الزمالك

فى الثالث من شهر مارس عام 2016، نشرت «الوطن» ملفاً شاملاً عن مرتضى منصور، رئيس الزمالك الحالى، وحذرت الجريدة من دخول النادى العريق إلى نفق مظلم بسبب أفعال هذا الرجل وأساليبه التى يجيدها وإشعال المعارك فى كل الاتجاهات، ولم ينج أحد من تهديداته أو ألفاظه المسيئة وكان التساؤل الرئيسى من يحمى رجل السيديهات؟

مرتضى دوماً يتفاخر بأنه حوّل الزمالك من خرابة إلى أفضل نادٍ فى مصر، وبالرغم من أن الدور الطبيعى لأى رئيس نادٍ هو تطويره، ولكن مرتضى منصور شخص مختلف وكأنه «يعاير» أعضاء الزمالك بالقيام بدوره الطبيعى، ويبدو أنه تناسى أنه قبل الجلوس على عرش رئاسة النادى كان أحد أسباب الدوامات والمشاكل التى أغرقته بسبب القضايا والملاحقات لكل من سبقوه فى إدارة النادى الكبير. وفضح «الوطن» ألاعيب رئيس الزمالك الحالى، وأنه دائم الدخول فى معارك لا طائل منها، ولكنها تكون حسب المصلحة، فبالأمس القريب اشتعلت أزمة مع الإعلامى أحمد شوبير، وحصل على حكم قضائى بإيقاف برنامج «شوبير»، ولكن تم التصالح بين الطرفين وأصبح «مرتضى» ضيفاً دائماً عبر الهاتف فى برامج حارس الأهلى السابق، ولكن سرعان ما دبت الخلافات بينهما مرة أخرى، طالما أن ما يقوله أحمد شوبير مخالف لهوى المستشار المفصول من القضاء.

وامتدت عداوة مرتضى منصور إلى رابطة جمهور الزمالك «وايت نايتس»، ووصل الأمر إلى منع أعضاء الرابطة من دخول النادى والمباريات التى يكون فيها حضور جماهيرى، وفى حال دخول بعض من رابطة تشجيع الزمالك فإن المباراة لا تخلوُ من هتافات معادية لرئيس النادى، الذى لا يتوانى عن الرد سواء بتوجيه السباب أو رفع الحذاء، بخلاف تشويه سمعة هؤلاء الشباب بعد المباراة ووصفهم بالإرهابيين، ومؤخراً حمّلهم مسئولية الخروج من دورى أبطال أفريقيا.

وتتواصل معارك «المحامى» وهذه المرة مع المدربين، فأثار أزمة مع أحمد حسام «ميدو» مدرب الزمالك السابق، وافتعل مشكلة أخرى مع طارق يحيى عندما كان مديراً فنياً لطلائع الجيش، وزادت الأمور اشتعالاً بعد أغنية «من التالتة يمين» التى ألفها نجل طارق يحيى، ليخرج «مرتضى منصور» غاضباً لعدم ذكر اسمه أو ظهور أى صورة له فيها، ولكن مرت الأيام ليتولى «يحيى» قيادة تدريب الزمالك، ومن المرجح استمراره فى الموسم المقبل كمساعد للمدرب الأجنبى الجديد للفريق، بالرغم من وصف رئيس الزمالك له بالفاشل بعد توديع كأس مصر.

سحابة سوداء على القلعة البيضاء

التعليقات

عاجل