خالد منتصر خالد منتصر هل الموبايل وسكر الدايت من أسباب السرطان؟
السبت 12-08-2017 | PM 09:59

لا يمر يوم إلا وتجد مجلة أو جريدة أو برنامجاً يتحدث عن علاقة أشياء مألوفة فى حياتنا اليومية بالسرطان، من الموبايل حتى مزيل العرق، مروراً بالسكر الدايت واللحم المشوى وحشو الأسنان.. إلخ، مناقشات محتدمة فى الكافيهات، وجدل فى البيوت، ورعب فى الشارع، وإفتاءات طبية فى الفضاء العام، كل فرد يحمل قصاصة ورق من مجلة أجنبية أو مصرية مكتوباً عليها أحدث الأبحاث، معظمها هراء أو شو إعلامى، والقليل منها محاولات جادة للبحث عن الحقيقة، ولأننا لا نُفرّق بين خطوة معملية فى طريق طويل، وبين كلام نهائى تعلنه هيئة صحية معتمَدة، فنحن نخلط الحابل بالنابل، أو كما يقول المثل الشعبى نضع أبوقرش على أبوقرشين!، وما سأحاوله هنا فى هذا العمود المتواضع، وفى عُجالة هو مجرد توضيح لهذا اللغط، وفك اشتباك حتى تتضح الحقيقة ووضع حد فاصل بين الحقيقة والوهم فى هذه الاتهامات، وكلامى ليس أيضاً كلاماً نهائياً، لأن العلم ليست فيه كلمة نهائية، وما هو صحيح اليوم قد يكون خاطئاً غداً، لكنه مجرد جهد قابل للنقاش، حتى نتعلم ألا نأخذ كلام الثرثرة الإعلامية كمسلمات.

السكر الدايت: لا يوجد ما يُثبت حتى الآن أن هذا النوع من السكر يُسبّب السرطان، السكارين وُجد أنه من الممكن أن يُسبب السرطان فى الفئران، لكن السبب فى تفاعل أجسام الفئران المختلف عن تفاعلنا مع تلك المادة، لا توجد علامة تحذيرية منذ عام 2000، كذلك الإسبارتام لم تثبت سرطنته.

أشعات الأسنان: لا بد من ارتداء الواقى أثناء عمل أشعة الأسنان وهو للأسف لا يحدث فى مصر، هناك علاقة بين تلك الأشعة بجرعات عالية والسرطان.

الموبايل: مثله مثل المايكرويف لم تثبت حتى الآن العلاقة، وتحتاج إلى دراسات أعمق، لكن النصائح الآن التى تُقدّمها منظمة الصحة هى المكالمات القصيرة، واستخدام السماعات، وهو ما نجده منتشراً فى الغرب.

اللحوم: الإقلال من اللانشون والهوت دوج واللحم البارد لاحتوائها على مادة النيتريت الحافظة، وقد ثبت أنها ترفع نسبة سرطان القولون، اللحم المدخن والمطبوخ فى درجات حرارة عالية يخلق مواد يطلق عليها الـPAHs ما زالت الدراسات تُجرى عليها، لكن الإقلال منها مطلوب.

المياه المعدنية البلاستيكية: من الممكن أن تحتوى على مادة الـbisphenol، التى قالت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية أنّها آمنة بتلك المعدلات التى تُستخدم فى زجاجات المياه المعدنية، لكنها نصحت بألا يُخزّن الأكل الساخن فى أوان بلاستيكية، يفضل الزجاج والمعدن.

حشوات الأسنان: هناك لغط كثير يُقال حول الحشوات القديمة المحتوية على زئبق، بأنها تُسبب السرطان، أثبتت الأبحاث أنه لا توجد علاقة ولا داعى للفزع، وتغيير الحشو القديم ما دام مريحاً بالنسبة لك.

القهوة: من ضمن الفزاعات المنتشرة عن السرطان هى علاقته بالقهوة، أربعة فناجين قهوة يومياً لا ضرر منها، بل على العكس تُقلل نسب بعض أنواع السرطانات.

مزيلات العرق: لم تثبت الدراسات أى علاقة بينها وبين السرطان.

الفلورايد: موجود فى مياه الشرب التى نشربها من الحنفية، وفى معجون الأسنان، لم يثبت علاقته بالسرطان لكن ينصح بأن تكون نسبته فى مياه الشرب منضبطة، لها معيارها الصحى المعروف وليست بالشوال أو الزنبيل!.

مبيدات الحشرات وبوية الطلاء والورنيش.. إلخ، التى تحتوى منها على نسبة عالية من الغازات العضوية الطيارة VOCs، خطر ولها علاقة بالسرطان، لذلك لا تشترى إلا المنتج المكتوب عليه low VOCs.

خطوط التقوية: تبث ما يُسمى (ELF)

extremely low frequency radiation، ولا يوجد ما يثبت أن هناك علاقة بينها وبين السرطان، لكن لمزيد من الأمان يُستحسن للسكان المجاورين لتلك الخطوط شراء جهاز الـgaussmeter لقياس كمية تلك الأشعة الصادرة.

التلوث: يُسبّب تلوث الجو 220000 حالة سرطان رئة كل عام حول العالم.

تعليقات الفيس بوك

عاجل