مخدرات فى «عش الزوجية» طريق أزواج السوء للمتعة القاتلة

الأحد 13-08-2017 AM 09:59
مخدرات فى «عش الزوجية» طريق أزواج السوء للمتعة القاتلة

مخدرات فى «عش الزوجية»

أعباء وضغوط بالجملة تتعرض لها المرأة المصرية ما بين أعمال منزلية لا تنقضى وأطفال يحتاجون جهوداً جبارة للاعتناء بهم وأحياناً ارتباطها بوظيفة تتطلب منها مجهوداً مضاعفاً بخلاف التنقل فى وسائل المواصلات ذهاباً وعودة، إلى أزواج فى بعض الأحيان بلا مشاعر ويتصرفون بغرائز حيوانية فقط من أجل إشباع رغباتهم الجنسية فتكون النتيجة كارثية حيث تبدأ مرحلة الانهيار والتفكك الأسرى حينما يبدأ الزوج فى جر زوجته إلى عالم الوحل والسقوط فى بئر الإدمان. «الوطن» رصدت معاناة سيدات دخلن طريق الإدمان على أيدى أزواجهن، الوسيلة التى يستخدمها الرجال فى استقطاب الزوجات إلى دائرة الإدمان الادعاء زوراً وبهتاناً أن هذه الأقراص ستساعدها على تحمل آلامها الجسدية، حتى تعتاد تناولها وتكتشف وصولها إلى مرحلة الإدمان، فيصاحبها شعور بالألم الجسدى والإرهاق النفسى، وتفقد معه مشاعر الأمومة وتبدأ رحلة الصعود إلى الهاوية لأنها بعد دخول هذا الطريق الوعر تفقد كل شىء، أبناءها وأهلها، وغالبا تنتهى حياتها مع زوجها بطريقة من اثنتين إما الطلاق والانفصال أو الوفاة أو دخول الزوج السجن بسبب المخدرات.

نساء أدمنَّ المخدرات بواسطة الأزواج.. وأسرهن تعرضت للتفكك

وتكون المرأة عرضة لأن تسقط فى بئر الرذيلة وتبيع جسدها من أجل البحث عن ثمن المخدرات أو تبدأ فى ممارسة تجارة المخدرات لتوفير ثمن احتياجاتها اليومية أو تجد من يأخذ بيدها إلى طريق التعافى والعلاج من الإدمان.

مخدرات فى «عش الزوجية»

التعليقات

عاجل