«أطفال بلا مأوى».. قنابل موقوتة فى شوارع مصر

الأحد 13-08-2017 AM 09:57
«أطفال بلا مأوى».. قنابل موقوتة فى شوارع مصر

صورة أرشيفية

أطفال تحت سن 18 عاماً، بلا مأوى، الشارع كان أحن عليهم من الأسرة، فوراء كل طفل منهم حكاية، المشاكل الأسرية هى القاسم المشترك سواء كانت المخدرات أو الفقر أو الطلاق أو وفاة الأب والأم فى حوادث قدرية.. يعيشون بلا هدف ويقضون ساعات طويلة من يومهم بالشوارع والميادين وهذه الظاهرة تفاقمت بسبب البطالة والفقر والعنف الأسرى وتزايد حالات الطلاق. وفى يونيو 2016، دشنت وزارة التضامن الاجتماعى برنامج «أطفال بلا مأوى» بالتعاون مع صندوق «تحيا مصر» حيث تم إطلاق وحدات متخصصة لإدارة البرنامج، وتطوير دور الرعاية ورفع كفاءة العاملين بها، وتوفير الأدوات التى تمكنهم من القيام بدورهم فى المستقبل، مع التسويق المجتمعى لعلاج القضية حتى تتغير الوصمة المرتبطة بالطفل بلا مأوى لدفع المجتمع للمشاركة فى حمايته، لحماية 80% من الأطفال بلا مأوى، المقدر عددهم بـ12 ألفاً و772 طفلاً، من إجمالى 16 ألفاً و19 طفلاً، طبقاً للحصر المعد مسبقاً من وزارة التضامن الاجتماعى والمركز القومى للبحوث الاجتماعية.

مسئولو وزارة التضامن وصندوق «تحيا مصر» بدأوا برنامجاً لتأهيلهم وإعادتهم إلى أسرهم

الدولة بدأت تنتبه إلى هذه المشاكل فسعت بشكل جاد إلى محاصرة هذه الظاهرة ومحاولة علاجها من جذورها حتى لا يتحول هؤلاء الأطفال المنتشرون فى 2558 منطقة على مستوى الجمهورية إلى قنابل موقوتة قد تنفجر فى وجه المجتمع فى أى لحظة لأن ما يتعرضون له من ظلم وإهانة فى الشارع يخلق منهم أشخاصاً ناقمين على المجتمع وقد يصبحون هدفاً سهلاً يمكن تجنيده من جانب جماعات العنف والإرهاب وإطلاقه على المجتمع كوحش كاسر فى أى لحظة.

«أطفال بلا مأوى»

التعليقات

عاجل