برلمانية: محافظ الإسماعيلية يتدخل لحل مشكلة طفل من ذوي الإعاقة

الأحد 20-08-2017 PM 08:02
كتب: هبة أمين
برلمانية: محافظ الإسماعيلية يتدخل لحل مشكلة طفل من ذوي الإعاقة

النائبة هبة هجرس

قالت النائبة هبة هجرس، عضو لجنة التضامن والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة بمجلس النواب، وعضو المجلسين القومي للمرأة والقومي لشؤون الإعاقة، إن اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية استجاب بشكل سريع لطلبها بشأن حل مشكلة تم تداولها على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي لطفل على كرسي متحرك رفضت إحدى مدارس المحافظة قبوله بين صفوفها بحجة أنه من ذوي الإعاقة.

وأضافت "هجرس"، في بيان، أن المحافظ ألزم مدير المدرسة بقبول الطالب فورا وقبول كل الطلاب من ذوي الإعاقة الذين يتقدمون للمدرسة للالتحاق بها إذا ما توافرت فيهم الشروط، التي أقرتها وزارة التربية والتعليم وإلزام جميع مدارس المحافظة بتطبيق هذا القرار فورا.

وأشارت إلى أن استجابة محافظ الإسماعيلية تأتي مواكبة لسياسات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم الداعمة لحق الأشخاص ذوي الإعاقة في الحصول على فرص تعليمية متساوية مع غيرهم من غير ذوي الإعاقة حيث أعلن الوزير تبنيه لاستراتيجية التعليم الدمجي وأعلن عن هديته للأطفال ذوى الإعاقة بمناسبة تخصيص عام 2018 عاما للأشخاص ذوي الإعاقة بإصداره قرار 252 لدمج الأطفال ذوي الإعاقات البسيطة في العملية التعليمية.

واعتبرت "هجرس"، أن واقعة رفض قبول طالب على كرسي متحرك بإحدى المدارس تعكس جهل مطبق من قيادات هذه المدرسة وأمثالهم كثيرون في مدارس أخرى بأهمية دمج الأطفال ذوي الإعاقة في العملية التعليمية، كذلك تشرح الواقعة حجم ما يتعرض له الأطفال ذوي الإعاقة من ظلم فادح في سبيل حصولهم على فرص تعليمية متساوية مع غيرهم وتجيب على تساؤل لماذا فقط يتاح لـ2.7% من الأطفال ذوي الإعاقة الالتحاق بالعملية التعليمية النظامية في مصر بينما يحرم 97.3% منهم من فرص متساوية في التعليم.

واعتبرت "هجرس" سرعة استجابت محافظ الإسماعيلية وتحرك مكتبه السريع لحل المشكلة وتعميم الحل على كل مدارس المحافظة، رسالة مهمة تعكس الحرص على دعم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عامة وفي مجال التعليم بشكل خاص.

وتوقعت أن يمثل صدور قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة قريبا والذي تقدمت به إلى البرلمان نقله نوعية في سبيل إتاحة فرص تعليم متساوية للاطفال ذوى الإعاقة مع غيرهم من غير ذوي الإعاقة وأنه بصدور القانون يصبح زمن رفض مسؤول صغير في مدرسة ما في أي مكان في أنحاء الجمهورية لطالب بسبب إعاقته، ولي بلا رجعة.

الواقعة تعود إلى طفل يدعى كريم عراقي من أوائل المرحلة الابتدائية بمحافظة الإسماعيلية ويستخدم كرسيا متحركا، عرض مشكلته على صفحات التواصل الاجتماعي، موضحا رفض مدرسة طه حسين بالإسماعيلية قبوله بسبب أنه على كرسي متحرك.

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل