جريمة بالمنيا: ادفع 1000 جنيه وتخلص من الصرف الصحى لمنزلك فى النيل

الأربعاء 23-08-2017 AM 09:53
جريمة بالمنيا: ادفع 1000 جنيه وتخلص من الصرف الصحى لمنزلك فى النيل

صورة أرشيفية

لم يسلم نيل المنيا من أذى البشر، ففى الوقت الذى استغاث فيه أهالى قرية «أطسا» التابعة لمركز سمالوط بالمهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، لإنقاذهم من مصرف المحيط الذى يلقى مياه الصرف الزراعى والصناعى فى النيل مباشرة، كان أهالى قرية «صفط اللبن» المجاورة، يقيمون شبكات صرف صحى لدورات المياه تصب فى مصرف «الصفصافة» الذى يلتقى بمصرف المحيط ويصبان مباشرة فى نهر لنيل.

قرية «صفط اللبن» تقيم شبكة صرف كاملة تصب فى مجرى النهر.. والأهالى: الجريمة تتم بعلم الوحدة المحلية

مصطفى المنياوى، من أهالى قرية «صفط اللبن»، وصف ما يحدث بكارثة بيئية بكل المقاييس، مشيراً إلى أن معظم الشوارع التى تقع فى الجانب الشرقى من القرية دشنت مواسير كبيرة تحمل مياه صرف دورات المياه من المنازل وتصب فى مصرف مغطى يلقى مخلفاته فى نهر النيل، وأضاف أن هذا الفعل الإجرامى يُهدر صحة المواطنين فى ربوع مصر بأكملها، لافتاً إلى أن الأهالى يقومون بأعمال الحفر ليلاً لتوصيل الصرف لنهر النيل، مقابل أن يدفع كل صاحب منزل مبالغ تتراوح ما بين 1000 و1500 جنيه، مؤكداً أن جزءاً من تلك الأموال كانت تذهب إلى موظفين فى الوحدة المحلية من خلال وسطاء لغض الطرف عن تلك الجريمة البشعة، وطالب وزير البيئة الدكتور خالد فهمى، ومحافظ المنيا اللواء عصام البديوى، بتشكيل لجان تقصى حقائق وإرسال لجان مختصة والتحقيق فى تلك الواقعة التى يعرفها القاصى والدانى بقرية «صفط اللبن»، متهماً مسئولى الوحدة المحلية بقرية «البرجاية» بأنهم على علم بما يحدث دون أن يتحركوا لردع المخالفين.

وقال «محمد. أ»، من أهالى القرية، إنه تلقى عرضاً قبل ثلاثة أشهر من جيرانه بتوصيل ماسورة مياه صرف على تلك الشبكة التى تصب فى المصرف المغطى المار بالقرية مقابل دفع مبلغ 1200 جنيه، إلا أنه رفض، وحاول أحد أبنائه إقناعه بالاشتراك لكنه أفهمه أن هذا حرام شرعاً ويؤذى ملايين من المواطنين الذين يشربون مياه النيل.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر الشكاوى التى تم عرضها على المهندس إبراهيم محلب أثناء زيارته الأخيرة لمحافظة المنيا، قبل أيام، كانت التلوث غير المسبوق الذى يتعرض له نهر النيل، حتى إن أهالى قرية أطسا سلموه «سى دى» وملفاً كاملاً يشرح حجم وأبعاد الكارثة، وأبلغوه أنهم تواصلوا مع المسئولين من أجل البحث عن حل لمشكلة المصرف دون أى ردود فعل إيجابية على أرض الواقع.

ومن جهته، تعهد المهندس محمد سيد، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا، بتشكيل لجنة فنية من مسئولى التنظيم للمرور على شوارع القرية، وفحص حرم وجوانب المصرف، للتأكد من صحة مد مواسير من شوارع قرية صفط اللبن من عدمه، أو وجود أى مصادر مياه تصب فيه، مشيراً إلى عدم تلقى شكاوى من المواطنين بهذا الشأن منذ توليه مهام عمله.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل