حملة «الوطن».. أسوان: مبانى محاصرة بالأزمات.. والأهالى: «الحكومة نايمة»

الخميس 14-09-2017 AM 10:16
تصوير: هشام محمد
حملة «الوطن».. أسوان: مبانى محاصرة بالأزمات.. والأهالى: «الحكومة نايمة»

صورة أرشيفية

ربما تخدعك فى البداية الواجهات ذات الألوان الفاقعة التى تميز أبنية المدارس فى قلب مدينة أسوان، بالقرب من كورنيش النيل، حيث الشوارع الرئيسية القريبة من مزارات السياح فى هذه المدينة السياحية الشهيرة، ومدارس أخرى تبدو مبانيها على التراث القديم، لكنها تحظى باهتمام كافٍ لتكون واجهة مدينة أسوان ومنطقة تطأ فيها أقدام المسئولين، لكن هذه ليست الصورة الكاملة للأبنية المدرسية بمحافظة أسوان الواقعة فى أقصى جنوب مصر. «الوطن» قامت بجولتها المعتادة على الأبنية المدرسية داخل المحافظة، لكنها لم تكتف بتلك المساحة الضيقة التى يزورها المسئولون عادة فى قلب المدينة بالقرب من ضفاف النيل، بل غاصت فى عمق المدينة بحثاً عما يجرى فى مدارس المناطق العشوائية والقرى الواقعة على أطراف المدينة، لتكشف عما يختبئ هناك من أزمات ومشكلات يعانى منها أهالى تلك البقاع المهملة. هناك عثرنا على أبنية آيلة للسقوط وتحاصرها برك المياه والصرف، وأخرى تغلق بابها فى وجه تلاميذها لانقطاع المياه عنها، وثالثة تحيطها حيوانات تتغذى على أكوام قمامة متراكمة على سورها، وطالبات مطاردات من حمير «ترفصهن» على أبواب مدارسهن، وكابلات كهرباء تنتظرهن على بعد متر واحد من سور مدرستهن لتنفجر بين الحين والآخر مخلفة وراءها حرائق فى القمامة المتراكمة حولها.

مدارس أسوان

التعليقات

عاجل