بنك القاهرة يتوسع فى المسئولية المجتمعية وتطوير العشوائيات

الإثنين 25-09-2017 AM 09:50
بنك القاهرة يتوسع فى المسئولية المجتمعية وتطوير العشوائيات

منير الزاهد رئيس بنك القاهرة

كشف بنك القاهرة عن قيامه بدور فعال فى المسئولية المجتمعية خلال الآونة الأخيرة فى عدة مجالات ساهم من خلالها البنك فى تنمية العشوائيات ودعم الصحة والتعليم ودعم المرأة المعيلة وذوى الاحتياجات الخاصة.

ويعمل البنك وفقاً لاستراتيجية توسعية على مستوى المسئولية المجتمعية وخدمة المجتمع، وقال إن ذلك الدور ينبع من إيمانه بدور المؤسسات فى التنمية المجتمعية، حيث شارك فى العديد من مشروعات تطوير المناطق العشوائية بجميع أنحاء الجمهورية، أبرزها «المقطم» و«حلوان» و«الجيزة»، ومشروع تطوير القاهرة الخديوية بالاشتراك مع محافظة القاهرة، بالإضافة إلى تطوير العديد من الميادين فى المحافظات المختلفة.

وعلى مستوى مبادرات تنمية القرى قال البنك إنه ساهم فى تطوير قرية «القرعان» بمحافظة سوهاج من خلال دعم البنية التحتية للقرية بإعادة ترميم ۸۹ منزلاً للأسر المستحقة وتسقيف المنازل وتوصيل مياه الشرب والكهرباء، وكذلك دعم التعليم عبر تطوير البنية التحتية للمدارس وتدريب المعلمين وتنمية مهاراتهم وتوفير تدريبات للطلبة، وتطوير الوحدة الصحية وإمدادها بالأجهزة الطبية اللازمة، كما حرص البنك على التدريب الحرفى للأسر لتوفير فرص عمل تدر دخلاً مستداماً للأهالى وتوفير الأدوات اللازمة لممارسة تلك الحرف ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم فى قريتهم والقرى المجاورة.

تنمية القرى والمرأة المعيلة على رأس الاهتمامات

وفى المجال الطبى، قام بتطوير وتجهيز العديد من المستشفيات الجامعية والحكومية وإمدادها بالأجهزة الطبية المختلفة ليصل إجمالى المستشفيات التى قام البنك بتطويرها وتجهيزها إلى نحو ۱۳ مستشفى منتشرة بمختلف أنحاء الجمهورية، ودعم البحوث الطبية للأمراض المستعصية، وساهم فى حملة للقضاء على فيروس «سى» لعدد ۱۱۰۰ حالة، وكذلك تطوير مستشفى الفيوم وتوفير مستلزمات الغسيل الكلوى بمنطقة الشرابية، كما شارك بنك القاهرة، خلال شهر رمضان ۲۰۱۷، بالتبرع لمستشفى سرطان الأطفال «٥۷۳٥۷» ضمن حملة «مصر بتتجمع» التى أطلقها المستشفى، وتبرع البنك بمحافظات الجمهورية، وتبرع لمؤسسة الكبد المصرى لقافلة القضاء على فيروس «سى»، كما تبرع البنك لبناء أول مستشفى مجانى ومركز بحوث لعلاج ضحايا الحروق.

وحول قوافل الخير قال البنك إنه نجح فى إطلاق وتنظيم قوافل الخير لمدة خمس سنوات متتالية لتقديم المساعدات اللازمة للأسر المستحقة، حيث تمكّن من توفير ما يزيد على ۱٥٫٤ ألف كرتونة رمضانية، إلى جانب توصيل مياه الشرب لنحو ۱۱۳۰ منزلاً، وإجراء ۱۰۳۰ عملية عيون للمرضى، كما أضاف البنك هذا العام تسقيف ٥۰ منزلاً لمساعدة الفئات غير القادرة، وذلك وفقاً لدراسة اجتماعية أجريت بالتعاون مع جمعية دار الأورمان لضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها.

وامتدت إسهامات قوافل الشتاء على مدار ٤ أعوام متتالية، حيث نجح خلالها البنك فى توفير ۱۸ ألف بطانية وملابس شتوية لعدد ۳۲۰۰ أسرة مستحقة، وتسقيف نحو ۷۰ منزلاً وتوصيل مياه الشرب إلى ۲٥۰ منزلاً داخل محافظات الصعيد.

وعلى مستوى دعم المرأة المعيلة قال البنك إنه حرص على تكريم الأمهات المثاليات بمناسبة عيد الأم بمبلغ ٥ آلاف جنيه بالتعاون مع جمعية الأورمان فى محافظة بنى سويف بغرض تأسيس مشروع يدر دخلاً ثابتاً لهن، وساهم فى تكريم الأم المثالية بمناسبة عيد الأم بالتعاون مع النقابة العامة بالبنوك، بالإضافة إلى قيام البنك بسداد ديون غارمات للعديد من الأمهات. ولفت البنك إلى أنه يبرز اهتماماً بذوى الاحتياجات الخاصة.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل