«شرانيس الإبتدائية» بقويسنا.. حيث الـ100 طالب في الفصل الواحد

الخميس 05-10-2017 PM 09:30
«شرانيس الإبتدائية» بقويسنا.. حيث الـ100 طالب في الفصل الواحد

فصول مكتظة بالتلاميذ داخل مدرسة شرانيس الابتدائية بقويسنا

تعاني قرية شرانيس، التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، منذ بدء العام الدراسي الجديد، حيث يتكوم ويتكدس تلاميذها داخل مدرسة شرانيس الإبتدائية المشتركة، بسبب ارتفاع كثافة الفصول، حيث يتجاوز الفصل الواحد الـ100 طالب أو يزيد.

أطفال لم تتجاوز أعمارهم الست سنوات بالمدرسة، بما يشكل خطورة على حياتهم والعملية التعليمية على حد سواء، وبالرغم من ذلك فتتواجد على أطراف القرية مدرسة "علي شحاتة الدربالي" -رياض أطفال وإبتدائي وإعدادي-، وكثافة الفصول بها لا تتعدى الـ40 طالبا.

وقال صابر حجازي، ولي أمر تلاميذ بالمدرستين، لـ"الوطن"، إن ابنته في مدرسة علي شحاتة الدربالي، وأبناء أشقائه في مدرسة شرانيس الابتدائية، موضحا أن الأزمة التي تعاني منها القرية سببها مئات التأشيرات التي حصل عليها أولياء الأمور من الدكتور هشام عبدالباسط محافظ المنوفية لإلحاق أبنائهم فوق الكثافة بالمدرسة الإبتدائية.

وأضاف أن شرانيس الابتدائية تقع بوسط القرية، في حين أن المدرسة الأخرى تقع على أطراف القرية في الجبل وملاصقة للمنطقة الصناعية بقويسنا، وتعاني من وصول الروائح والأدخنة إلى فناء المدرسة، وتقع أرضها داخل زمام قرية كفور الرمل المجاورة بمسافة تتجاوز الـ3 كيلو متر، وهو ما أدى إلى إحجام كبير من أولياء الأمور على إلحاق أبنائهم بالمدرسة البعيدة وزيادة الضغط على المدرسة الابتدائية.

وطالب عدد من أولياء الأمور، باعتماد نظام الفترتين لتقليل كثافة الفصول، وأكدوا أن التحصيل الدراسي في ظل هذه الأعداد الكبيرة أصبح مستحيلا، حيث إن الحصة لا تتجاوز الـ45 دقيقة، ولو قام المدرس بتصحيح كراسات الطلاب خلالها تكون قد انتهت بدون شرح المنهج .

وتداول أهالي القرية، فيديو مصور بواسطة أحد العاملين بالمدرسة يظهر فيها تكدس التلاميذ داخل الفصول، واشتكت إحدى التلميذات من أنها لا تستطيع الجلوس، ورد عليها أحد العاملين "خلي أبوكي يجيبلك تخته على حسابه ".

"طارق الحداد"، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لحقوق الإنسان، ومقرها بالمنوفية، أكد أنه في ثاني أيام العام الدراسي الحالي، حدث اختناق لأحد المدرسات بالمدرسة، حيث كانت كثافة فصل الصف الخامس الابتدائي، 115 طالبا، فقامت إدارة المدرسى بتحويل غرفة الاجتماعات إلى فصل ثالث لنفس المرحلة، وأصبح كثافة الفصل الواحد 75 طالبا، في حين استمرت الكثافة في الصف الأول الابتدائي فوق الـ100 تلميذ.

وتابع، أن كل هذا بسبب تدخل المسؤولين غير المبرر في العملية التعليمية، وإعطاء تأشيرات للنواب وغيرهم دون إدراك لهذه المخاطر، التي يدفع ثمنها الأطفال الصغار.

من جانبه، أكد الدكتور عبدالله عمارة، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، لـ"الوطن"، أنه قام بتكليف مدير إدارة قويسنا التعليمية ولجنة من التعليم الابتدائي، بالتوجه إلى القرية لحل مشكلة زيادة الكثافة، وأن اللجنة ستبحث كافة السبل الممكنة للقضاء على تلك المشكلة.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل