حرم الرئيس الراحل لـ«الوطن»: مصر اتولدت من جديد بعد انتصار أكتوبر

الجمعة 06-10-2017 AM 10:05
حرم الرئيس الراحل لـ«الوطن»: مصر اتولدت من جديد بعد انتصار أكتوبر

جيهان السادات

قالت جيهان السادات، حرم الرئيس الراحل محمد أنور السادات، فى الذكرى الـ44 لانتصارات أكتوبر المجيدة، إن هذه الذكرى أعظم حدث فى تاريخ مصر، وهى بمثابة يوم ميلاد لها ولكل الشعب المصرى، مؤكدة أن حرب 73 أعادت الكرامة إلى مصر والثقة إلى نفوس المصريين واستعادت الأرض الغالية، وأن قرار الحرب يحسب لصاحبه الرئيس السادات الذى استطاع خلال فترة قصيرة وفى ظل اقتصاد ضعيف أن يأخذ هذا القرار وينجح فيه ويتحقق النصر على يد القوات المسلحة المصرية التى تم بناؤها فى الفترة من عام 1967 إلى عام 1973.

وأضافت حرم الرئيس الراحل، فى تصريحات لـ«الوطن»، أن القيادة المصرية الحالية تواصل سيرها على خطى نصر أكتوبر المجيد، بالحرب أيضاً على الإرهاب والقوى التى تهدد مصر والمؤامرة التى تحاك ضد البلاد بهدف إضعافها وإسقاطها على غرار بلدان أخرى بالمنطقة، لكن مصر المنتصرة صامدة وقوية ولن تنكسر، لافتة إلى أن جيش مصر باسل، يفتخر به الجميع فى كل وقت، واستطاع أن يهزم العدو فى 73 ويستعيد الأرض والكرامة، وهو الآن يؤدى مهمة جليلة وهى حماية مصر من المخاطر ومواجهة الإرهاب والمتطرفين.

جيهان السادات: مصر تتعرض لمؤامرة إخوانية أمريكية لإضعافها.. وياريت العالم كله يسمع لـ«السيسى» لأنه يقدم مواجهة لهزيمة القوى المتطرفة

وأشادت حرم الرئيس الراحل بالإجراءات التى يتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسى فى رفع تسليح الجيش المصرى والإصرار على مواجهة شاملة للإرهاب، قائلة: «الرئيس السيسى استطاع تقوية الجيش خلال فترة قصيرة وطوّر منظومة التسليح المصرى لحماية هذا الوطن، وهو يواجه الإرهاب بشرف، وقدم للعالم كله خريطة مواجهة شاملة للتطرف والإرهاب وياريت العالم يسمع له».

وحول المؤامرات التى تواجه مصر حالياً، قالت جيهان السادات: «لا يستطيع أحد أن ينكر أن مصر تتعرض لمؤامرات كبيرة، والمؤامرة الموجودة فى مصر هى مؤامرة من الإخوان لأنهم كانوا يريدون حكم مصر للأبد، ومايسيبوش الحكم أبداً، وأيضاً بعض القوى الخارجية تتآمر على مصر من أجل إضعافها لأنهم نجحوا فى إضعاف وتدمير دول عربية أخرى، وكلنا نرى ذلك الآن، وبالمناسبة مؤامرة الإخوان ومؤامرات الخارج مرتبطة ببعضها، لأن أمريكا كانت تستخدمهم وتدفع لهم وهم ينفذون ما تريده الولايات المتحدة ليس اليوم، لكن منذ سنوات طويلة، لكن مصر صامدة بفضل القوات المسلحة والرئيس السيسى والشعب الذى يعرف ويقدّر حجم الصعاب والمخاطر التى تواجهها مصر».

وعن قضية السلام مع إسرائيل بعد حرب أكتوبر، قالت حرم الرئيس الراحل الذى لُقب بـ«رجل الحرب والسلام»: «كثيرون كانوا يرفضون السلام مع إسرائيل، لكن بعد مرور هذه السنوات أصبحوا يدركون أهمية هذه الخطوة التى اتخذها الرئيس السادات، وكان شايف اللى الناس مش شايفاه فى وقته، وهو قائد حارب وانتصر، لكن لا توجد حرب تستمر للأبد، فاختار السلام وهو فى موقف القوة.

الذكرى الـ 44 لنصر أكتوبر

التعليقات

عاجل