تشريح جثة مسجل خطر قتل في مواجهات مع الشرطة بالمقطم

الجمعة 06-10-2017 AM 11:11
كتب: محمد سيف
تشريح جثة مسجل خطر قتل في مواجهات مع الشرطة بالمقطم

صورة أرشيفية

قرر المستشار أحمد عز الدين المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة مسجل خطر لقي مصرعه في مواجهات مع الشرطة في المقطم بعدما أصاب ضابط برصاصة في أثناء محاصرة الشرطة لشقة أختبأ فيها بالمقطم بعد هروبه من أسيوط عقب إطلاقه الرصاص على خفير تسبب في مقتله. 

بدأت الواقعة بملاحقات للمتهم أحمد حسني حمد الله، سبق اتهامه في 3 قضايا "سلاح، ومقاومة سلطات" ومطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في حكم قضائي صادر ضده بالسجن ثلاث سنوات في قضية "سلاح"، لإطلاقه أعيرة نارية من سلاح ناري كان بحيازته تجاه الخفير النظامي منصور إبراهيم إسماعيل من قوة مركز شرطة البداري والمعين لتأمين المستشفى المودع بها جثمان شقيقه محمود حسني حمدالله، مزارع، سبق اتهامه في 3 قضايا قتل، وسلاح، ومقاومة سلطات والذي لقي مصرعه خلال تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة ما أسفر عن وفاة الخفير النظامي وفر هاربًا.

 وأكدت التحريات والمعلومات هروب المتهم إلى محافظة القاهرة، واختبائه بأحد العقارات الكائنة بدائرة قسم شرطة المقطم.

وبتقنين الإجراءات، واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة، قامت مأمورية بالتنسيق بين قطاع الأمن العام وأجهزة البحث الجنائي بمديريتي أمن أسيوط والقاهرة، وقوات الأمن المركزي باستهداف المتهم المذكور بمحل اختبائه، وحال استشعاره بالقوات بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم فبادلته إطلاق النيران، وأسفر ذلك عن إصابة أحد ضباط الشرطة، ومقتل المتهم وضُبط بحيازته "بندقية آلية عيار 7،62× 39 مم وخزينتين لذات السلاح بهما 10 طلقات من ذات العيار".

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل