محافظ مطروح: بدء حصر الأراضي والرفع المساحي بمشروع تنمية غرب مصر

الجمعة 06-10-2017 PM 03:20
محافظ مطروح: بدء حصر الأراضي والرفع المساحي بمشروع تنمية غرب مصر

محافظ مطروح ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولى من بعض المستثمرين وأهالى النجيله يتفقدون ارض مشروع تنمية غرب مصر _ صورة ارشيفيه

التقى اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، اليوم، بوفد من اللجنة التنسيقية لأهالي المنطقة الواقعة ضمن مشروع تنمية غرب مصر بمدينة النجيلة، لمتابعة ما تم من أعمال الرفع المساحي الذي بدأ بالفعل، وتقوم به هيئة المساحة حالياً ويستمر لمدة شهر، وحصر جميع الأراضي والمباني لتقدير قيمة التعويضات المناسبة تحقيقًا لاستقرار الأهالي المتواجدة بالمنطقة.

وأضاف في بيانه، أنه ينبغي إطلاعهم على ما تم من خطوات حتى الآن بمشروع تنمية غرب مصر باعتباره من أهم المشروعات القومية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، للنهوض بمصر إلى مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

وقال محافظ مطروح خلال لقائه، باللجنة التنسيقية الشعبية لمشروع تنمية غرب مصر بديوان عام محافظة مطروح بحضور المهندس علاء عبد الشكور السكرتير العام المساعد للمحافظة، والأجهزة التنفيذية المعنية، إنه لن يضار أي مواطن في عهد رئيس الجمهورية الذي يحرص دائمًا على تحقيق مصالح المواطنين والتوجيه بتقديم الحلول الفورية لها مع توفير مزيد من فرص العمل للأهالي من خلال مراكز تدريبية لأبناء مطروح تؤهلهم للعمل بالميناء والمشروع.

وأضاف أن المحافظة نفذت قرارات رئيس الجمهورية خلال الفترة الماضية بخصوص أراضي الضبعة والعلمين ورأس الحكمة، مع وعي الأهالي الذين ضربوا ولا يزالون يضربون أروع أمثلة الوطنية والانتماء للدولة المصرية، وغلّبوا المصلحة العليا للبلاد عن مصالحهم الشخصية، خاصةً أن ذلك يحقق مصلحة الوطن والمواطن في نفس الوقت، مؤكدين دائمًا أنهم جزء لا يتجزأ من الدولة وحماة البوابة الغربية لمصر.

وأشار إلى أن هذا المشروع سيجعل من مطروح مركز اقتصادي عالمي يعتمد على تحسين المناخ الاستثماري، ويساهم في تنشيط الاقتصاد المحلي والقومي لتحقيق تنمية شاملة تقود جميع القطاعات الأخرى كالسياحة والزراعة وتنمية عمرانية متكاملة، مع توفير المزيد من فرص العمل والإسكان والخدمات الأخرى ضمن بيئة عمرانية وبيئية مستدامة، مع امتداد التنمية إلى عمق المناطق الصحراوية.

ومن جانبهم، أعلن أعضاء اللجنة التنسيقية الشعبية عن تأييدهم لجميع المشروعات التنموية على أرض مصر ومطروح، خاصةً والتي تأتي بوتيرة متسارعة لخدمة أهلها مع ارتياحهم الشديد لإقامة مشروع تنمية غرب مصر كحلم راودهم طويلاً، وأصبح حقيقة على أرض الواقع مع بدء العمل به بالفعل بجهود مخلصة من محافظة مطروح والمسؤولين، بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأعلنوا تفويضهم الكامل للمحافظ لتحقيق هذا المشروع وتعويض الأهالي التعويض المناسب لتحقيق الاستقرار الاجتماعي مع أولوية تحقيق المصلحة الوطنية للدولة في العديد من المواقف المشابهة، مثل صرف تعويضات لمتضرري أرض المحطة النووية السلمية بالضبعة ومحور الضبعة الجديد.

جدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي التقى منذ شهر بمحافظ مطروح، وعرض الأخير عليه المشروع بتفاصيله ومراحله، ووافق عليه الرئيس من حيث المبدأ.

ووجّه المحافظ بأن يحظى المشروع بالأمان واستكمال الدراسات بالاستماع لآراء المستثمرين، وخبرات في الأعمال السابقة في المشروعات التي ستنفذ تباعاً داخل المشروع.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل