وزيرة التضامن تأمر بعلاج «مسنة» تنام بالشوارع وإيداعها بدار للمسنين

السبت 07-10-2017 AM 12:04
وزيرة التضامن تأمر بعلاج «مسنة» تنام بالشوارع وإيداعها بدار للمسنين

إنقاذ حياة سيدة مسندة تعيش فى غرفة غير انسانية

أصدرت الدكتور غادة والي، وزير التضامن والشؤون الاجتماعية، الجمعة، توجيهاتها إلى المحاسب جمال نصار، وكيل وزارة التضامن والشؤون الاجتماعية بالغربية، بسرعة التحرك وإنقاذ حياة سيدة مسندة عمرها 85 سنة تعيش في غرفة غير إنسانية بشوارع المحلة ، حيث تنام على الأرض إلى دور رعاية في طنطا.

وباشر "نصار"، عرض السيدة المسنة والمريضة بالشيخوخة، لإشراف طبي عاجل أعادها للحياة ببسمة مطمئنة، وتم إيداعها دار رعاية في طنطا.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي، قد طرحت حالة السيدة بصورتها  المزرية دون تفاصيل حيث تعيش تحت الأرض ودون أدنى رعاية اجتماعية وإنسانية، وتواصلت وزيرة التضامن مع وكيل وزارة التضامن بالغربية، وقام على الفور فريق التدخل السريع برئاسة الدكتور خالد أبو المجد وعضو فريق التدخل السريع  عاطف أبو إبراهيم ومحمد سلطان من إدارة الأمن بالمديرية بالتوجه إلى المحلة الكبرى، وتم البحث عن الحالة حتى وجدت بصعوبة بعزبة خضر ثان المحلة الكبرى، و تبين أنها تنام على مرتبة على الأرض.

وأفاد الجيران، بأن لها ابنة تزورها كل يوم ليلة، وأنها تدعى "ن.ع.ا"، تبلغ من 85 سنة، كما تم نقل المريضة المسنة في حالة إعياء إلى مستشفى الصحة النفسية لعلاجها وتهدئتها، ثم تم إيداعها دار المسنين بمنطقة كفر عصام في طنطا، وأخطرت الوزيرة بنقل السيدة التي لا يعولها أحد، وكادت أن تموت من النوم على الأرض دون أدنى رعاية إنسانية وبلا علاج ومتابعة لحالتها خصوصا مع دخول فصل الشتاء.

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل