مصادر: محيى حامد تربى على أفكار «سيد قطب»

اعتقل 9 مرات.. وتلقى أفكاره القطبية من «عزت».. وكان أحد أبناء «الشاطر» الذين يحركهم كيف يشاء
كتب : محمود شعبان الإثنين 26-08-2013 09:28
محيي حامد محيي حامد

يواجه الدكتور محيى حامد، عضو مكتب إرشاد تنظيم الإخوان، مسئول التواصل مع التنظيم الدولى، الحبس فى قضية التخابر مع دول أجنبية، بعد أن ألقت قوات «الداخلية» القبض عليه، أمس الأول، فى شقة بمدينة نصر.

ولعب «حامد» دوراً كبيراً فى التواصل مع التنظيم الدولى، فضلاً عن جلب الدعم لـ«الجماعة» من أموال الخارج، ورسم سياسة الرئيس المعزول محمد مرسى الخارجية بالتنسيق مع التنظيم الدولى الذى كانت بصماته واضحة فى زيارات «مرسى» الخارجية سواء إلى طهران وروسيا والبرازيل.

سبق أن اعتُقل «حامد» عدة مرات كانت أولاها فى 1992، بعد قضية «سلسبيل» ثم أعوام 94، و95، و96، و97، ثم فى 2005، و2006، و2007، و2008، ثم انتُخب عضواً بمكتب الإرشاد فى 2009، واختاره المكتب للعمل كمستشار ضمن الفريق المعاون لـ«المعزول».

يقول عبدالستار المليجى، عضو مجلس شورى الإخوان: إن «حامد» تربى على يد «عزت» ومعروف عنه ميوله القطبية الواضحة، خصوصاً أنه تربى على أفكار سيد قطب، مشيراً إلى بصمات «حامد» الواضحة فى علاقته بالتنظيم الدولى للإخوان فى الفترة السابقة، خصوصاً بعد تعيينه فى مؤسسة الرئاسة مع «مرسى».

من جانبه، قال سامح عيد، القيادى السابق بالتنظيم: إن «حامد» قطبى النزعة الفكرية وأحد رموز التنظيم الدولى، وكان من تلامذة خيرت الشاطر، نائب المرشد المقبوض عليه حالياً، الذين استعملهم فى مكتب الإرشاد، لرغبة «الشاطر» فى الابتعاد عن العمل فى الإطار العلنى والإعلام، ويحرك أبناءه كيف يشاء، مشيراً إلى أن «حامد» كان أحد أعمدة التنظيم الدولى المسئولين عن توفير الأموال المطلوبة للتنظيم داخل مصر وتمويل الأنشطة، ومنها الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق