الحلقة (1) من "سحر الدنيا": مصطفى حسني يبين أنواع المسحورين في الدنيا

كتب : أمنية العشيري: السبت 21-07-2012 12:29
مصطفى حسنى مصطفى حسنى

تحدث الداعية، مصطفى حسني في أولى حلقات برنامجه سحر الدنيا، عن أن الدنيا اختبار لنا من الله، فكل إنسان أمامه اختياران في الدنيا إما أن يكون مع الله عز وجل ويكون الله معه في كل خطوات حياته، وإما أن تأخذه الدنيا ويكون بينه وبين الله حجاب.

وقال حسني:"إن الله عز وجل حذرنا من اتباع الشخص الذي سحرته الدنيا حتى لا نصبح مثله، واستشهد في كلامه بسور من القرآن، وقال إن الناس انقسموا في سحرهم بالدنيا إلى ثلاث مستويات، وقام بشرح كل مستوى كالتالي:

النوع الأول، المفتون الكافر، وهو الشخص الذي يحب الاستمتاع بنعمة الدنيا في أي وقت وفي أي مكان وهذا النوع يرفض فكرة الرقيب وبالتالي رفض فكرة الإله ويعتبر نفسه الإله نفسه.

النوع الثاني، المسحور الغافل، هو شخص يحب الله ورسوله وفي نفس الوقت يحب نعمة الدنيا أي لا يكتفي بالاستمتاع بهذه النعم في حدود الحلال بل تعدى إلى الحرام وذكر في هذا النوع امرأة العزيزالتي سحرتها الدنيا بحب سيدنا يوسف.

النوع الثالث، اليقظ العاقل، وهو الشخص الذي حقق التوازن بين حب الله ورسوله وبين الاستمتاع بنعمة الدنيا.

وقال إنه في الحلقات المقبلة سوف يتحديث عن النعمة وكيف تتحول إلى سحر لنا، زأنه سيتحدث أيضا عن علامات المسحورين بالإضافة إلى قصص واقعية لناس اتسحروا.

وفي نهاية الحلقة، طلب ثلاثة أشياء، وهي:كن مستعدًا للسماع، واجه نفسك، وتعلم كيفية مواجهه سحر الدنيا،نعالج أنفسنا من سحر الدنيا.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق