التليفزيون يقسم الشاشة بين «طنطاوى» و«مرسى» فى صلاة الجمعة

الجمعة 27-07-2012 PM 03:54
التليفزيون يقسم الشاشة بين «طنطاوى» و«مرسى» فى صلاة الجمعة

فى سابقة هى الأولى لجأ التليفزيون المصرى إلى تقسيم الشاشة أمس، خلال نقل شعائر صلاة الجمعة، من مسجد آل رشدان الذى أدى فيه المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع والفريق سامى عنان رئيس الأركان الصلاة، ومسجد ناصر بالفيوم الذى استقبل الرئيس محمد مرسى. وأكد مصدر مسئول بالتليفزيون أن «مرسى» اتخذ قراره بأداء الصلاة فى الفيوم فى وقت متأخر، بينما استعد التليفزيون لنقل الصلاة من آل رشدان بحضور المشير، احتفالا بانتصار العاشر من رمضان، وكان من المفترض أن يحضر مرسى تلك الاحتفالية، ما تسبب فى حالة إرباك لمسئولى التليفزيون واضطرهم لتقسيم الشاشة نصفين. فى حين أكد عصام الأمير رئيس التليفزيون لـ«الوطن» أنه جرى إبلاغ مسئولى النقل الخارجى بنقل صلاة الرئيس من مساء الخميس، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التى يجرى فيها نقل شعائر الجمعة من منطقتين مختلفتين فى نفس الوقت، مضيفا: اعتاد التليفزيون نقل صلاتين فى أوقات الأزمات، من ميدان التحرير ومناطق أخرى، نافيا حدوث أى ارتباك بقوله «الأمر لا يتعدى إرسال عربة بث خارجى». وتابع: من يظن أن التليفزيون يوحى للمشاهدين بأن السلطة ما زالت فى يد المجلس العسكرى، فله الحرية فى ذلك، مؤكدا أن التليفزيون لن يستمر فى متابعة رحلات «مرسى» فى أنحاء الجمهورية لأداء صلاة الجمعة.

التعليقات

عاجل