مدارس شمال سيناء تنجح فى «تحدى الإرهاب» والشرطة تفرق مظاهرة لطلاب «الإخوان»

مسئول تعليمى: إقبال فوق المتوسط بالعريش وضعيف بالشيخ زويد ورفح.. و«مستقلة المعلمين» تدعو لعدم الانتظام بالعمل السبت.. وتعليمات للقوات بتأمين المدارس من بُعد.. و8 أتوبيسات من الجيش لنقل المدرسين
كتب : توفيق شعبان ومحمد مقلد الأحد 27-10-2013 08:26
تلاميذ مدارس العريش يتحدون الإرهاب ويبدأون أول أيامهم الدراسية تلاميذ مدارس العريش يتحدون الإرهاب ويبدأون أول أيامهم الدراسية

رغم التهديدات الإرهابية، انتظمت أمس الدراسة فى شمال سيناء، وفتحت كافة مدارس المحافظة أبوابها لاستقبال التلاميذ، وفضّل العديد من أولياء الأمور انتظار أبنائهم أمام المدارس حتى انتهاء اليوم الدراسى، خوفاً من وقوع أى اعتداءات إرهابية، فى حين فرضت قوات الجيش والشرطة طوقا أمنيا حول كافة المدارس ووفرت أتوبيسات لنقل المدرسين من وإلى المدارس، استجابة لمطالبهم بتوفير الحماية اللازمة لهم.

وقال مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم بشمال سيناء: إن نسبة الإقبال على المدارس تفاوتت فى مدن المحافظة؛ ففى حين شهدت العريش إقبالا فوق المتوسط، اتسم الإقبال على مدارس رفح والشيخ زويد بالضعف، نتيجة لخوف أولياء الأمور على أبنائهم، لا سيما بالمدارس القريبة من الارتكازات الأمنية.

محافظ شمال سيناء يتفقد سير العملية الدراسية بمدارس سيناء

وأكد الدكتور محمود أبوالنصر، وزير التربية والتعليم، فى تصريحات لـ«الوطن»، أن العملية التعليمية بمدارس شمال سيناء سارت بصورة طبيعية.

وناشد الوزير أولياء الأمور والمواطنين توجيه النصح لأبنائهم الطلاب بعدم الاستجابة لمطالب أى من العناصر المخربة التى تهدف إلى زعزعة استقرار البلاد وتعطيل مسيرة العملية التعليمية، عن طريق تحريض التلاميذ على التظاهر ومنع زملائهم من التوجه إلى الفصول، وحمل صور ولافتات عليها شعار «رابعة العدوية» أو صور للرئيس المعزول محمد مرسى، كما شدد على ضرورة عدم إذاعة أى أغان داخل فناء المدارس، من شأنها أن تُحدِث مشاحنات بين الطلاب.

يأتى ذلك فيما فرقت الشرطة، أمس، مظاهرة لطلاب «الإخوان» بعد محاولتهم تعطيل الدراسة بإحدى مدارس العريش، وقال شهود عيان: إن القوات اضطرت لإطلاق النار فى الهواء لتفريق تظاهرة نظمها 50 طالبا إخوانيا أمام المدرسة الثانوية العسكرية بنين، لمحاولتهم تعطيل الدراسة.

وحول خطة تأمين المدارس، قال مصدر أمنى: إن التعليمات الصادرة للقوات أن يكون التأمين عن بُعد؛ بحيث لا يقترب الجنود من الباب الرئيسى للمدرسة حتى لا يتعرض الطلاب للخطر إذا تم استهداف القوات. وأضاف المصدر أنه تم تخصيص 8 حافلات لنقل المعلمين من أمام مسجد الرفاعى بالعريش لمدارسهم فى مدن الشيخ زويد ورفح ونخل والحسنة، ورافقتهم قوة حراسة من الشرطة لتأمين الأتوبيسات فى طريقى الذهاب والعودة لمدارسهم. من جهته، قال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم: إن خبراء المفرقعات ورجال الإطفاء فحصوا مدارس شمال سيناء للتأكد من عدم وجود أى قنابل أو مفرقعات بداخلها.

إلى ذلك، تفقد اللواء عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، صباح أمس، سير العملية التعليمية فى مدرستين بحى المساعيد بمدينة العريش، فيما قام حسن حجازى، وكيل وزارة التربية والتعليم، بجولة على المدارس، وأشاد بالمبادرة التى قامت بها القوات المسلحة بتخصيص أتوبيسات لنقل المعلمين لمدارسهم، وقال: إن إقبال المعلمين على ركوب حافلات الجيش يعكس رغبتهم فى إنجاح سير العملية التعليمية.

من جهتها، رصدت «الوطن» أولى ساعات سير العملية التعليمية فى مدينة الشيخ زويد، وقال عايد زايد سلام، مدير مدرسة التجارة الثانوية بنات: إن جميع المدرسين حضروا للمدرسة فى بداية اليوم، مؤكدا أن نسبة حضور الطالبات تجاوزت النصف، وهو ما اعتبره إنجازا بسبب الظروف الأمنية الصعبة. وأضافت آمنة محمد، وكيلة مدرسة الشيخ زويد للتعليم الأساسى، أنها تفاجأت من نسبة إقبال الطلبة على الحضور، رغم المخاوف من شن الجماعات الإرهابية هجمات على المدارس.

وقال عبدالفتاح غانم، مدير مدرسة التجارة الثانوية بنين: إن طابور الصباح شهد إقبالا متوسطا من الطلاب، ما يؤكد إصرارهم على تلقى الدروس وإكمال الدراسة.

فى المقابل، قال حسن أحمد إسماعيل، مدير التربية الخاصة للمعاقين: إن نسبة حضور الطلبة كانت أقل من المتوسط، مرجعا تراجع عدد الحضور إلى بدء الدراسة يوم السبت، رغم أنه كان يوم إجازة أسبوعية.

يأتى ذلك فيما اعترض أشرف الحفنى، مسئول نقابة المعلمين المستقلة بشمال سيناء، على إقرار يوم السبت يوم عمل فى المدارس، وقال: إنه كان يجب استشارة المعلمين قبل اتخاذ القرار، مضيفا أن السبت يوم إجازة رسمية وحرمان المعلمين منه مرفوض.

وتابع أن النقابة تدعو المعلمين إلى عدم الانتظام فى العمل أيام السبت لعدم إهدار حقوقهم الوظيفية، وفق تعبيره.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق