«الببلاوى»: من حق إثيوبيا إنشاء السد دون الضرر بدول «الحوض»

الخميس 31-10-2013 AM 07:26
«الببلاوى»: من حق إثيوبيا إنشاء السد دون الضرر بدول «الحوض»

قال الدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء، إن اجتماع اللجنة الوزارية لمياه النيل يأتى لوضع اللمسات النهائية لزيارة الوفد المصرى إلى الخرطوم للمشاركة فى الاجتماع المقرر عقده بالخرطوم فى 4 نوفمبر، ويضم وزراء مياه السودان وإثيوبيا ومصر، لمناقشة تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية المعنية بآثار سد النهضة. وأضاف «الببلاوى»، خلال كلمته فى مؤتمر صحفى برئاسة الوزراء، أمس، أن إثيوبيا ليست فقيرة فى المياه بل لديها وفرة، ومن حقها إنشاء ما تريد من السدود، طالما يحقق مصلحتها الخاصة، لكن دون أن يلحق الضرر بدول حوض النيل، ومصر لديها رؤية كاملة لكافة البدائل التى ستطرحها خلال اجتماع الخرطوم ولن تقبل بإلحاق الضرر بأى دولة. وأشار رئيس الوزراء إلى أن سد النهضة الإثيوبى سيكون مصدر رخاء لإثيوبيا والدول المحيطة، وسيؤدى إلى خلق علاقات وطيدة بين مصر والسودان. وقال محمد عبدالمطلب، وزير الرى، إن مشاركته فى الاجتماع الثلاثى ستكون للتأكيد على ضرورة التعاون المشترك، وأن الإدارة السياسية فى مصر حالياً قادرة على إدارة أزمة سد النهضة بعقلانية. وعقدت اللجنة العليا لمياه النيل اجتماعها الثانى خلال الشهر الجارى أمس، برئاسة رئيس الوزراء ومشاركة وزراء الكهرباء والنقل والموارد المائية والرى والزراعة واستصلاح الأراضى، وممثلين عن الخارجية وجهات أخرى بالدولة. وناقشت اللجنة تطورات ومستجدات ملف مياه النيل والعلاقات مع دول الحوض، قبل أيام من موعد انعقاد الاجتماع المقبل لوزراء مياه مصر والسودان وإثيوبيا. وأشارت إلى أهمية الاجتماع القادم لوزراء المياه باعتباره خطوة أساسية وهامة لتعزيز الحوار والتعاون بين الدول الثلاث، وبما يكفل تحقيق المنفعة المشتركة لشعوبها. وأكدت اللجنة أن الحوار البناء بين الدول الثلاث هو السبيل الأمثل لتحقيق المصالح المشتركة ودفع جهود التنمية ومعالجة الشواغل المصرية.

التعليقات

عاجل