أداء صلاة الغائب على ضحايا رفح بالقليوبية .. وسكرتير المحافظة: زراعة سيناء بالبشر أهم من الحجر

كتب : حسن صالح الثلاثاء 07-08-2012 17:24
المصلين يؤدون الصلاة علر ارواح الشهداء المصلين يؤدون الصلاة علر ارواح الشهداء

أدى المئات من المصلين بمساجد القليوبية، صلاة الغائب على أرواح شهداء الجيش المصري، الذين لقوا مصرعهم عند معبر كرم أبوسالم مساء الأحد، عقب صلاة التراويح أمس الاثنين. ودعا أئمة المساجد، أن يتغمد الله الشهداء بواسع رحمته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

ووصف المصلون، الحادث بالإرهابي الجبان الذي يهدف لزعزعة أمن الوطن. وطالبوا بسرعة القصاص من مرتكبي الحادث والكشف عن هويتهم وتقديمهم للعدالة، واتخاذ كل التدابير المطلوبة لمواجهة هذا التحدي الخطير للسيادة المصرية، واتخاذ ما يلزم لحماية سيناء من كل الجماعات المسلحة.

وأكد اللواء محمد الكيكي، سكرتير عام محافظة شمال سيناء السابق والقليوبية الحالي، في تعليقه على الحادث، إن زراعة سيناء بالبشر أهم من الحجر. وطالب الرئيس مرسي تبني إنشاء وزارة جديدة لسيناء وتعيين وزير دولة مفوض لها لمتابعة مشروعات التنمية على أرضها بالتنسيق مع الحكومة الجديدة.

وأوضح الكيكي:" لن يتحقق ذلك إلا باتخاذ إجراءات جديدة تشجع على الاستثمار والتنمية بتلك البقعة الغالية من أرض مصر ولابد من فتح ملف المشكلات في سيناء بصراحة ووضوح وحل مشاكل أبناء سيناء في تملك الأراضي وتشجيع الاستثمار بكل أشكاله وأنواعه فضلا عن إقامة منطقة آمنة على الحدود برفح وإقامة تجمع سكني جديد يضمن الاستقرار للمضارين، موضحًا أن استمرار الأوضاع بهذا الشكل في هذه المنطقة الهامة لايمكن السكوت عليه وعلى الحكومة أن تبدأ في إجراءات فعلية على الأرض.

واقترح الكيكي، أن تتخذ الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور هشام قنديل عدة قرارات جريئة تتعلق بتشجيع الاستثمار بهذه المنطقة، مشيرًا إلى أن كل المشروعات الاستثمارية التي أقيمت على أرض شمال سيناء حتى الآن لاترتقي لمستوى الآمال والطموحات بل يمكن القول بأنها مجرد اجتهادات بسيطة للغاية من عدد محدود من المستثمرين لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق