الحمزة يؤكد مقتل ماهر الأسد و"دمشق" تنفي و"الجيش الحر" يتحقق

كتب : رغدة رأفت ومها فهمي الإثنين 20-08-2012 19:30
ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد

أكد عضو في المجلس الوطني السوري المعارض، محمود الحمزة، عن مقتل ماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري بشار الأسد، بينما نفت "دمشق" نبأ الوفاة.

وقال الحمزة في تصريحات لشبكة سكاي نيوز الإخبارية، إن جثمان ماهر نقل إلى العاصمة السورية وفق شهود عيان أكد الحمزة أنه على صلة قريبة بهم. وسرعان ما نفت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" وفاة شخصية عسكرية كبيرة في سوريا. وقالت وزارة الإعلام السورية في بيان لها إن :"هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة وتندرج في إطار الحرب النفسية اليائسة للنيل من صمود السوريين". وأكد مصدر عربي غير رسمي في موسكو لموقع "روسيا اليوم" إن مسئولاً عسكريا سورياً رفيع المستوى توفى في أحد مستشفيات موسكو، وأضاف أن جثمان المسئول نقل من موسكو إلى دمشق نهاية الأسبوع الماضي على طائرة خاصة، ولم يذكر المصدر اسم المسئول العسكري.

وقال الثائر السوري، أبو بلابل الحمصي، لـ"الوطن" عبر "سكايب": إن "أنباء داخل سوريا تؤكد مقتل ماهر الأسد خاصة أن بعض الصحف الروسية تحدثت عن مقتل مسئول كبير". فيما قال الناشط، أحمد الشامي، من دمشق لـ"الوطن": إن "عملية تفجير مبنى الأمن القومي الشهر الماضي أدت إلى إصابة ماهر وقطع ساقيه ثم نقله إلى ألمانيا ومنها إلى روسيا ومن وقتها وهناك تكتم على خبر وفاته". وأضاف أن "طالما أن السلطات السورية تصر على نفي خبر وفاته إذن فالخبر صحيح".

ومن جانبه، قال العقيد الطيار الركن قاسم سعد الدين المتحدث باسم الجيش السوري الحر في مدينة حمص في تصريحات لـ"الوطن": إن "الجيش الحر ليس لديه علم بالخبر حتى الآن ويجري التحقق منه". وقال عضو الأمانة العامة بالمجلس السوري المعارض بسام إسحاق لـ"الوطن": إنه "ليس لديه معلومات حتى الآن".

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق