طبيبك الخاص : مضاعفات عملية تكميم المعدة

الإثنين 27-08-2012 AM 10:22
طبيبك الخاص : مضاعفات عملية تكميم المعدة

هل عمليات تكميم المعدة خطرة ولها مضاعفات؟ وما تأثيرها على المدى البعيد؟ يجيب د.عماد صبحى، استشارى التغذية وعلاج السمنة عملية تكميم المعدة (أى تحويلها إلى ما يشبه «الكُم» الطولى) هى تصغير لحجم المعدة بنسبة تقترب من 85%. وفيها تتم إزالة الجزء الزائد من المعدة، تاركة أنبوباً طولياً «كُم» يقلل إلى حد كبير من الاستفادة من الطعام الذى يتم تناوله. وهذه العملية كانت مرحلة أولى فى عملية أكثر تعقيداً تتضمن تحوير الجهاز الهضمى بإزالة معظم المعدة، لكن قد يتم الاكتفاء بهذه المرحلة فى علاج بعض حالات السمنة التى قد تتعرض للخطر عند إجراء العملية الكاملة. وتُجرى العملية لمن تجاوز مؤشر كتلة الجسم لديهم 40، ويتعرض من تجرى لهم العملية لمخاطر مضاعفات محددة. المضاعفات المبكرة: تتم العملية عن طريق منظار يدخل إلى تجويف البطن، ومخاطر هذه العملية هى النزيف، وتجلط الدم، والإصابة بالالتهابات الميكروبية. وقد يحدث بعض المضاعفات نتيجة للتخدير، ومنها مشاكل فى التنفس والحساسية. وقد يحدث تلف فى المعدة والأمعاء وبعض الأعضاء الأخرى. المضاعفات على المدى البعيد هى النقص الغذائى؛ إذ تظل القناة الهضمية لمرضى تكميم المعدة متصلة، لذا فإن عديداً من مضاعفات عمليات تحوير المعدة يتم تفاديه. لكن مرضى التكميم المعِدى قد يعانون من نقص غذائى طويل المدى لبعض العناصر الغذائية مثل فيتامين ب 12 والحديد، لأن جزءاً كبير من المعدة قد تمت إزالته. وتُظهر دراسات عديدة أن عملية تكميم المعدة عادة لا تقود بنجاح لخفض الوزن مقارنة بعمليات تحوير المعدة، كما أن خفض الوزن يكون أبطأ. وقد يضطر المريض الذى أجريت له عملية تكميم المعدة لإجراء عملية ثانية لاستطراد خفض الوزن. ولم يثبت حتى الآن أن عملية تكميم المعدة فعّالة فى حد ذاتها لخفض الوزن. أرسلوا أسئلتكم واستفساراتكم إلى: tabebak. elkhas@elwatannews. com

التعليقات

عاجل