قيادي بـ"النور": القبضة الإلكترونية تعيد "الدولة البوليسية" وتتجسس على المواطنين

الإثنين 02-06-2014 PM 02:27
قيادي بـ

قال الدكتور خالد علم الدين، القيادي حزب النور السلفي، والمستشار السابق للرئيس المعزول محمد مرسي، إن مراقبة وزارة الداخلية لشبكات التواصل الاجتماعي "فيس بوك، وتويتر، وفايبر، وواتس آب"، بمثابة عودة للدولة البوليسية، والتجسس على أخبار المواطنين وعدّ لأنفاسهم. وأكد علم الدين، في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، أن هذا الإجراء يمثل اعتداءً صارخًا على الحقوق والحريات، ويتنافى مع القانون والدستور المصري. وشدد على ضرورة وجود ضوابط على أعمال وزارة الداخلية ومراجعتها، حتى لا تفرض مزيدًا من القيود بزعم الرغبة في السيطرة على الحالة الأمنية، مؤكدًا أن المصريين ليسوا مجرمين حتى تتجسس عليهم الأجهزة الأمنية. وناشد المصريين بضرورة التصدي للقبضة الأمنية تمامًا، ودعا الرئيس القادم لإنهاء الأزمة حتى لا تحسب عليه وتكون نذير سيئ في بداية حكمه. كانت "الوطن"، انفردت بنشر كراسة الشروط والمواصفات الخاصة التي وضعتها وزارة الداخلية لمشروع "رصد المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعي فيس بوك، وتويتر، وفايبر، وواتس آب". ويوفر النظام الجديد إمكانية مشاهدة جميع ما ينشر على حساب المستخدمين بشبكات التواصل الاجتماعي على شكل "تايم لاين"، ويسمح لـ30 مستخدمًا على الأقل، بالدخول المتزامن.

التعليقات

عاجل