«مشيرة» تدعم التعاون بين المدارس الدولية والحكومية

الجمعة 14-11-2014 AM 10:37
«مشيرة» تدعم التعاون بين المدارس الدولية والحكومية

«التعليم من أجل التنمية المستدامة» هو الشعار الذى رفعته السفيرة مشيرة خطاب، وزيرة الأسرة والسكان السابقة، فى مشروع جديد للتآخى بين طلاب مدرسة دولية وأخرى حكومية فى إحدى المناطق العشوائية بالمعادى، وذلك لتقدم الدعم الذى يمنح الأطفال فرصة تعليم جيد النوعية يعتمد على مشاركة نشطة من الأطفال ويغرس مهارات التفكير والتحليل لديهم، ويوفر لهم فرص ممارسة الأنشطة الرياضية والفنية التى تعد مكوناً أساسياً للشخصية المحبة للحياة والمناهضة للتطرف والعنف. وقالت «مشيرة» فى تصريح لـ«الوطن»: إنها قررت أن تساند هى وعدد من طلاب المدرسة الدولية هذا المشروع وتشرف عليه مثلما فعلت من قبل فى مشروع مدارس الفصل الواحد لتعليم الفتيات لسياستها فى بناء السلام وتخفيف حدة الفقر وحوار الثقافات التى تتمحور كلها حول التعليم وضمان الحق فى تعليم جيد النوعية لكل طفل وطفلة دون أى تمييز. وأضافت أنه فى الوقت الذى تعانى فيه البشرية من التطرف والإرهاب الذى بات يهدد حياة الملايين فى دول كثيرة، ومنها مصر، تتعاظم أهمية الدور الذى تقوم به اليونيسكو التى تقوم على فلسفة نشر السلام فى عقول البشر من نساء ورجال. ذلك أن الاتفاقيات الاقتصادية والسياسية لا تكفى وحدها لبناء السلام الدائم، الذى يحتاج أن يقوم على دعائم من التضامن الثقافى والأخلاقى تحتضن البشرية جمعاء.

التعليقات

عاجل