"الصوفية": مخططات جهلاء الدين لن تفلح في هزيمة إرادة الشعب المصري

الجمعة 30-01-2015 PM 05:33

أكد الدكتور عبدالهادي القصبي رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية، أن مخططات الأعداء الداخلية والخارجية، لن تفلح في هزيمة الشعب المصري وإرادته، منوهًا إلى أن الشعب المصري، اتخذ طريقه نحو بناء دولته، ولن يعود للوراء أبدًا. وندد القصبي، بالحادث الإرهابي البشع الذي استهدف أحد الأكمنة بمدينة الشيخ زويد، واستشهد العشرات، قائلًا: إن مرتكبي الحادث جبناء وعملاء وخوارج، ليس لهم دين ولا وطن، وقريبًا سيلقون مصيرهم وسيدخلون مزبلة التاريخ من أوسع أبوابها. وطالب القصبي، العملاء المصريين، بأن يتجنسوا بجنسيات أخرى، لأن المصري يحب وطنه ويدافع عنه، مؤكدًا أن الذين ينتمون لجنسيات أخرى ويسعون إلى إفشال مخطط بناء الدولة المصرية، لن تفلح مخططاتهم. وأكد رئيس الأعلى للطرق الصوفية، أن تلك المحاولات تستهدف زعزعة الاستقرار، بخاصة مع اقتراب المؤتمر الاقتصادي في مارس المقبل، والذي سيعم بالخير على المصريين، ولكن هؤلاء الخوارج يحاولون منع كل خير يأتي لبناء الدولة الجديدة. وحذر القصبي، من أن تلك المحاولات لن تضعف عزيمة المصريين، لأن إرادتهم قوية، وهدفهم واضحًا جليًا، وقدم التعازي لأسر الشهداء من مدنيين وعسكريين، ولأسر المصابين، مشيرًا إلى أن الشهداء ليس لهم ذنب فيما يحدث لهم نتيجة أفكار متطرفة من جهلاء الدين.

التعليقات

عاجل