محافظ الشرقية: الأعمال الإرهابية لن تكسر إرادة الشعب المصري

الثلاثاء 21-04-2015 PM 11:00
كتب: سامح غيث
محافظ الشرقية: الأعمال الإرهابية لن تكسر إرادة الشعب المصري

قال الدكتور رضا عبدالسلام محافظ الشرقية، إن الأعمال الإرهابية لن تكسر إرادة الشعب المصري العظيم، وتتنافى مع قيمة وأخلاقه ودينه الإسلامي الحنيف، مشيرًا إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب منا جميعًا التكاتف والتلاحم والالتفاف حول القيادة السياسية لمواجهة الإرهاب واستئصال بؤرة الإجرامية التي أصبحت تمثل سرطانًا يتسبب في زعزعة أمن واستقرار البلاد. جاء ذلك خلال مشاركة المحافظ اليوم، في ندوة تحت عنوان "معًا ضد الإرهاب"، وذلك بمركز النيل للإعلام بمدينة الزقازيق بحضور اللواء مليجي فتوح، مدير أمن الشرقية، والداعية الإسلامي الدكتور أحمد ترك، من علماء الأوقاف والعميد عادل العمدة مستشار بأكاديمية ناصر العسكرية والمخرج محمد فاضل والفنانة فردوس عبدالحميد. وقال المحافظ، أن هناك مسئولية كبيرة على عاتق الفن المصري والفنانيين المصريين لإرسال رسالة هادفة تنير لنا الطريق وتوضح لنا المفاهيم السلمية لصحيح الدين من خلال الأعمال الدرامية الراقية. وأضاف المحافظ، أننا لن نسمح لأحد يلوي ذراع الدولة وسنطبق القانون بكل حزم لإعادة هيبة الدولة من جديد. وعلى هامش الندوة، أعلن المحافظ عن تخصيص أرض على مساحة 2 فدان بجوار كوبري الصدر لإقامة مستشفى عسكري عليها لخدمة جميع أبناء محافظة الشرقية، وأكد المحافظ، أن الدولة الحصن الحصين وصمام أمان لحفظ التوازن في المجتمع. ومن جانبه أكد الدكتور أحمد ترك، من علماء وزارة الأوقاف أن الاسلام الصحيح، يدعو إلى احترام الآخر وينشر القيم السمحة وينبذ العنف والتطرف بكل صوره وعلينا مسئولية كبيرة لتصويب المفاهيم الخاطئة وتبسيط الدين للجميع.

التعليقات

عاجل