الإسلاميون لـ«مرسى»: موقفك متخاذل وسحب السفير لا يكفى.. والجهاديون يهددون بضرب إسرائيل من سيناء

الرئيس يجرى اتصالات مع «أوباما وأشتون وكى مون» لوقف العدوان
كتب : كتب هانى الوزيرى وأحمد البهنساوى وسارة نور الدين وصلاح حسن الخميس 15-11-2012 21:55
مرسى خلال اجتماعه أمس لبحث الأزمة مرسى خلال اجتماعه أمس لبحث الأزمة

هاجم الإسلاميون الرئيس محمد مرسى، بسبب موقفه من العدوان الإسرائيلى على غزة، واعتبروا قراره بسحب السفير المصرى من تل أبيب غير كافٍ، فيما واصل «مرسى» اتصالاته لوقف الهجمات الإسرائيلية. ووصفت السلفية الجهادية بسيناء على صفحتها على «فيس بوك»: موقف الرئيس بـ«المتخاذل»، وقالت إنه يقتلنا ويترك الجهاد فى غزة، ويسير فى فلك «الطاغوت»، وحذرته من اتباع سياسة الطاغية المخلوع «حسنى مبارك» فى السير فى فلك أمريكا، والقعود عن الجهاد، وأعلنت عزمها تنفيذ عمليات «نوعية» ضد «الكيان الصهيونى» من داخل الأراضى المصرية، على حد قولها. وأكد الدكتور عماد عبدالغفور رئيس حزب النور، أن ما قامت به مصر من سحب السفير وإخراج السفير الإسرائيلى، ليس كافياً للرد على الغطرسة الصهيونية، مطالباً باتخاذ خطوات إضافية لردع المعتدى وملاحقة المجرمين قانونياً وجنائياً. وقال صابر أبوالفتوح، القيادى بالإخوان المسلمين: «إن شباب الإخوان مستعدون للذهاب إلى غزة، ونتمنى أن يفتح الباب لنا للذهاب وهذا فى النهاية قرار للجماعة». من جانبه عقد مرسى اجتماعاً مع الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والدكتورة باكينام الشرقاوى، مساعد الرئيس للشئون السياسية، موضحاً أن الرئاسة طالبت بشكل رسمى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن. فى الوقت ذاته، قطع رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء محمد رأفت شحاتة زيارته إلى إسطنبول وعاد للقاهرة أمس، وقالت مصادر: «من المتوقع أن يجرى اتصالات بين الطرفين فى غزة وإسرائيل للتوصل إلى وقف للاعتداء الإسرائيلى».

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق