وزيرة التضامن لمسيحيى العريش: «اعتبروا نفسكم فى رحلة للإسماعيلية»

الأحد 26-02-2017 AM 10:00
وزيرة التضامن لمسيحيى العريش: «اعتبروا نفسكم فى رحلة للإسماعيلية»

وزيرة التضامن لمسيحيى العريش: «اعتبروا نفسكم فى رحلة للإسماعيلية»

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى، الدكتورة غادة والى، أن الدولة تتابع الوضع الأمنى على أرض سيناء ومدينة العريش عن كثب، مشددةً على أن الأداء الأمنى يسير على قدم وساق، دون أى إخفاق، مشيرةً إلى أنه أمر قطعته القوات المسلحة ووزارة الداخلية فى مواجهة حاسمة وصارمة مع الإرهاب.

وقالت الوزيرة، خلال زيارتها للإسماعيلية أمس، إنها جاءت إلى المدينة بتكليف من رئاسة مجلس الوزراء، للتعرف على احتياجات ومطالب الأسر المسيحية التى غادرت منازلها بمدينة العريش، والتى يبلغ عددها نحو 30 أسرة، ونفت وجود أى عمليات تهجير إجبارى من شمال سيناء، وأكدت أن هذه الأسر ستعود إلى بيوتها خلال أيام معدودة، ووجهت حديثها لهم بقولها: «اعتبروا نفسكم فى رحلة للإسماعيلية». وأوضحت «والى»، بعد أن استمعت لجموع الآراء والتقت بأفراد الأسر المسيحية، أنه سيتم توفير جميع الأدوية اللازمة، كما سيتم متابعة الحالة الصحية لهم عن طريق دعم مكان الإقامة الخاص بهم بالأطباء، وتوفير أنسب أنواع الغذاء، ومتابعة مستمرة من قبل مديرية التضامن الاجتماعى لهم، وأكدت أن «مصر سوف تنتصر لا محالة على الإرهاب، والعناصر التى تريد زعزعة الأمن العام»، مؤكدة أن «الشعب المصرى أقوى من أى مزايدات، والإرهاب ذاته يعلم أن محاولات التفرقة ونشر ثقافة الفتنة، يعيها أفراد الشعب جيداً».

«والى» تؤكد: «لا وجود لتهجير إجبارى.. ودعم كامل للعلاج والمأكل».. ومدير عام تموين المحافظة: «الخدمات متوفرة»

وطلبت وزيرة التضامن من جموع الصحفيين والقنوات الفضائية عدم محاصرتها بالكاميرات والميكروفونات، وعدم مطالبتها بأى لقاءات، بقولها: «ارحمونى، أنا مش جاية أعمل مؤتمر صحفى وأدلى بتصريحات، أنا جاية أشوف مطالب الناس، وأسمع هما محتاجين إيه».

من جانبه، أكد محافظ الإسماعيلية، اللواء يس طاهر، متابعته أحوال الأسر المسيحية من أبناء مدينة العريش بصفة مستمرة، وأنه سيقوم بزيارتهم باستمرار داخل أماكن إقامتهم، لمتابعة احتياجاتهم، مؤكداً أن «مصر آمنة، وأن ما يحدث من النيل من الإخوة الأقباط إنما هو الفشل الأخير لتلك العناصر، التى فقدت قوتها فى مواجهة عناصر الجيش والشرطة، وأن الإرهاب لا يفرق بين مسلم ومسيحى، ودائماً ما يستهدف أبناء مؤسسات الجيش والشرطة والمدنيين أيضاً».

كما أعلن رئيس جامعة قناة السويس، الدكتور ممدوح غراب، أن الجامعة على استعداد تام لقبول أى تحويلات للطلاب إذا ما أرادوا الدراسة داخل الجامعة، لافتاً إلى أن الجامعة لم تتلقَّ أى طلبات تحويل، وهو الأمر الذى أكد عليه أيضاً وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، الدكتور فاخر عبدالعزيز، بقوله إن المديرية تفتح أبوابها لجموع أبناء العريش الطلاب، إذا ما استدعى الأمر ذلك، مؤكداً أن وجودهم فى الإسماعيلية مجرد «مسألة وقت».

وأكد مدير عام التموين بالمحافظة، نبيل الغريب، أن جميع الخدمات الغذائية متوفرة داخل أماكن المعيشة والإقامة، بجانب توافر جميع المنتجات الغذائية داخل المنافذ المختلفة، والتى تكفى جميع الاحتياجات للأسر المسيحية الزائرة بالكامل، فيما أعرب عدد من أفراد تلك الأسر عن تمنيهم الحصول على سكن خاص بكل أسرة، مؤكدين أن الإقامة داخل نزل الشباب تجمع بين أكثر من أسرة فى الغرفة الواحدة، وأن دورات المياه مشتركة، وهو الأمر الذى يريدون التدخل العاجل لحله، باستبدال النزل بمساكن خاصة، تتيح للأفراد بعض الخصوصية والحرية.

أقباط العريش

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل