علي عمر علي عمر أن تحب
الجمعة 16-02-2018 | PM 05:27

أن تحب هو أن ترى الحياة بعين من تحب، أن تحب هو أن تحسن اختيارك فيمن أحببت، واختيارك لمن سيملك قلبك ويملأ حياتك، ليس الحب قلب ومشاعر فقط إنما بقلب ينبض وعقل يجبر وروح ترفرف ونفس تستريح، حروف بلا نِقاط لا معنى لها، هكذا الحب فلو نقص منه شي صار مشوها وغير مكتمل.

فأن تحب هو أنه لا يهمك أحد فى الكون سواه، كمن يعيش على ساحل البحر البعيد منفرداً لا أحد معه سوى الصخور والرمل والبحر الذى يحبه، فهو يحب الماء وصوت الأمواج الهادئة فى ليل دافىء مليء بالحنان، فهو يسمعها كصوت محبوبه يتسامر معه ويتآنس بجواره، فلا يمل من بقائه ولا يرد فراقه، فالبحر أصبح محبوبه الذي يتمنى البقاء معه دون أحد مهما طال الزمن.

أن تحب هو أن تثق بمن أحببت، أن تسامح حين يخطىء دون قصد، أن تحب هو أن ترتقى بمن تحب فتتمنى أن ينظر إليكما العالم ويرى حبكما، فلا يهمك أحد حين يتحدث أو يعلم ما بينكما، هو أن تلمع عيناك وعينه حين لقائكما، ونظراتكما المتبادلة الكافية لتعبر عما ما يجرى بداخلكما، وابتسامتك التي تملا وجهك والسعاده التى تكمن بين أضلعك كلها كافيه بأنك تحب، تلك النظرة الكافية عن النظر للعالم بأكمله وعن ثرثرة الآخرين فبين تلك النظرات يكمن الحب، فكيف التفريط بها بعد وجودها، مهما تباعد المكان والزمان فستحسن الإرادة والقدر لتجمع بينهما، فالجاذبية تقرب ما يظنه العالم بعيدا وأن يتقربا لبعضهما بنفس القدر ليستند كلاهما على الآخر كشمس تتوانس بسحابة عند نزيف المطر.

قصص وروايات تُحكى فمهما قالوا لن يجدوا نهاية في الحديث عنه، لأن الحب قيمة لا يفقهها سوى من خاض حربها ولن تدرك أرضها حتى تعلم كيف لك أن تحب!

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل